كتاب قطري - أمريكي يستعرض نصف قرن من علاقات البلدين

2022-01-15

غلاف الكتاب الصادر حديثاً في الولايات المتحدةواشنطن - صدر حديثاً في الولايات المتحدة الأمريكية كتاب جديد بعنوان "قطر والولايات المتحدة الامريكية.. مسيرة نصف قرن"، وذلك تزامناً مع مضي ما يقارب خمسة عقود على بدء العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

ويتناول الكتاب، الذي أصدره الباحث القطري الدكتور خالد الجابر، مدير مركز "مينا" للدراسات في واشنطن، بالتعاون مع السفير الأمريكي الأسبق بالدوحة، ورئيس مجلس الأعمال القطري- الأمريكي السابق، باتريك ثيروس، العلاقات المتنامية بين الولايات المتحدة وقطر.

ويرصد الكتاب بطريقة منهجية طبيعة العلاقات بين البلدين، ونموها خلال العقود الماضية، كما يعرج على الشراكات المتنوعة سياسياً واقتصادياً ودفاعياً، إلى غير ذلك من جوانب التعاون.

ويؤرخ الكتاب للعلاقات التي بدأت سنة 1934، وصولاً إلى تدشين الملحقية الدبلوماسية في الدوحة عام 1972، ويستعرض بالمعلومات والأرقام والوثائق التاريخية المأخوذة من أرشيف الوثائق البريطانية وأرشيف مكتبة الكونغرس الأمريكية.

ويتناول الكتاب التطورات التي حدثت في قطر منذ نهاية حقبة الحرب العالمية الأولى، إلى الدخول في حقبة التنقيب عن النفط واستحقاقاتها، والتصدير الواسع ما بعد مرحلة الحرب العالمية الثانية.
ويذهب الكتاب إلى تكوين مؤسسات الدولة وتحولها من النمط الحكومي التقليدي إلى تفعيل القوة الناعمة عبر التركيز على الإعلام والثقافة والفن والمتاحف والرياضة، حتى أصبحت أحد أبرز اللاعبين في منطقة الشرق الأوسط.

ويضيف الكتاب أن العلاقات بين قطر والولايات المتحدة استمرت في التوسع خلال السبعينيات والثمانينيات، مروراً بالدور القطري في حرب تحرير الكويت، وصولاً إلى اتفاقية التعاون الدفاعي سنة 1992.

وأشار الكتاب إلى التطور الكبير الذي طرأ بعد إنشاء قاعدة "العديد" الجوية، والتي يتمركز فيها أكثر من 10 آلاف جندي أمريكي في الوقت الراهن، والتي أدت دوراً حاسماً في العمليات الأمريكية بالمنطقة.

وبعد ما يقرب من 50 عاماً من بداية العلاقات الدبلوماسية، أصبحت الولايات المتحدة وقطر أقرب من أي وقت مضى؛ حيث تستثمر مليارات الدولارات بشكل متبادل بين البلدين كل عام، ويعيش ويعمل ما يقدر بـ40 ألف أمريكي في قطر، بحسب الكتاب.

كما لفت الكتاب إلى الوساطات التي أدتها قطر في العديد من النزعات في اليمن وفلسطين ولبنان والسودان، وغيرها.

وخلص الكتاب إلى أن قطر تمكنت عبر علاقاتها القوية مع الدول ومع بعض الجماعات الدينية الناشطة بالمنطقة من إنجاز ما لم تنجزه واشنطن، على غرار ما حدث مع حركة طالبان الأفغانية، وصولاً إلى الدعم الكبير الذي قدّمته خلال عمليات الإجلاء، في أغسطس 2021.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي