كلا انه ليس أنا من قام بكل ذلك ..بل أنت أنت !! - عبدالناصر مجلي

خاص - الأمة برس
2022-01-11

لم أقل شيئا سوى أنني من خوفي عليّ هربت اليك
وعلى بابك ألقيت بكلها مواجعي وجلست انتظر
واجف القلب
دامع العين
أسيان النظر
وكلي خوف ورجاء وفيك كلها أطماعي تضج أمامك وتفور
أتلفت ملهوفا في كل ماحولي من حول وطول
فلم أجد لي حولا ولا طولا الا بك وكنت لا زلت أنتظر.
فكيف فُتحت لي حجب الأمن والأمان في حصاري الغائر
وكيف رأيت النجاة تلوح لي من أقرب مكان الى القلب
بينما العالم كله بعيد عني كأنه لايراني
في خوفي وفي انكساري الآني وأنت رأيتني
وكيف صرت كثيرا بك وأنا الذي أتيتك قليلا أكاد لا اُبان
وحزينا وخائفا ومكسورا مخطوف الحواس والمدارك
تنبح في وجهي كلاب المخاوف كلها
وحدي لايُلتف اليّ أو أُغاث أو أُدرك
وكيف أنني صرخت بها صرخة الوجع ولم يسمعها سواك:
حبيبي مُد اليّ يدك فإني أغرق
وليس أمامي سوى حبل نجاتك به أتشبث وأتمسك.
فأتيتني من كل مكان وصوب واتجاه
ولملمتني بعدما بعثرتني في الأرجاء المخاوف كلها كلها
وشددت أزر روحي ياطيب حتى كدت أراك بكامل بهائك أمامي
فما الذي انا فعلت لأستحق غوثك الغيّاث والمُحيي
لأستحق نجدتك وقد تداعت أمامي كل أسواري
وتكسرت على صفاح الخوف سيوف أمني ورجائي
الا فيك ياسؤلي وياسندي.
وبك إذن لي منك علمت
أنه ليس أنا بل أنت أنت .


.....................................................


سقطت أمام بابك ملتاعا وأسيانا ومهزوما
بعدما فررت منهم ومني اليك لتدركني بإنجادك لي
وكنتُ قد مررت على شفرات السيوف كلها
وهاجمتني ضباع البغي والرهبوت من كل حدب وصوب
ونهشتني العاديات وضاريات الضاريات ولم أُنجد إلا منك
يامُدركي
يامخلصي
يا أملي الواحد الأحد.
لم أقل شيئا غير أنني بجوارك المتين لُذت وبك احتميت
ورفعت دموعي اليك أنت اليك شاهقات ومشفوق عليها فكفكفتهن دمعة دمعة
ومسحتهن شهقة شهقة
وداويتهن جرحا جرحا وغائر طعنات
وبين يديك الأمان احتويتني وهدهدت مواجعي
وجعا
وجعا
كأنني لم يصبني قبلها خوف أو وجع
فارتوت روحي بأمن أمانك المروي
واستقام صُلب عودي بشفائك الشافي.
انه ليس أنا من قام بكل ذلك ليس
بل أنت
وأنت
وأنت.


............................................................


أي شكر في حقك قليل وناقص
فاخبرني ياحبيبي كيف جميلك اليك أرده
وغناك يطوقني جوده وأنا معدم وفقير
وكيف يُجزي فقيرا غنيا
وكيف يشكر ضعيفا قويا
وكيف يؤمن خائف متينا
يا أنت ليس أنت إلا هو وليس سواك سواك
نفدت مني في حضورك أمامي كل اللغات
وانفلشت في لساني ومن بين يديّ خوابئ الكلام
فبأي لغة باكية من وجد ومن جذل بها أتقرب اليك لاشكرك
وأنت القريب القريب من مني تسكنني وفي هواك أسكنك
وكيف أقدر على بلوغ تخوم رضى رضاك ونورك يضيئني ويكسيني.
أقفلت الحروف عليّ أبوابها عجزا عن مديحك
فغشاني من ودك واللطف ماغشاني وفُتحت لي منك أبواب جلالك
وكلما أتيتك شاكرا بفقير كلماتي أتيتني ياغني بعظيم جودك الجواد.
كلا انه ليس أنا أنا من كسر خوافي المخافات واستقر وأمن واستراح
كلا ياحب حبي
وقلب قلب قلبي
بل أنه
أنت
أنت
أنت
..وأنت !!

................................................

*مقاطع من نص طويل

ديربورن - من بدايات ديسمبر 2021 وحتى 11-1-2022

 

 

 

 







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي