الخليج: دعوة بعض الدول للالتزام بالنزع الكامل للأسلحة النووية.. خطوة جيدة لكنها لا تكفي

2022-01-08

هناك دولا أخرى خارج النادي النووي الرسمي تمتلك أسلحة نووية ولم تنضم إلى معاهدة حظر هذه الأسلحة (أ ف ب)

أكدت صحيفة الخليج الإماراتية، أن الدعوة التي صدرت قبل أيام عن الولايات المتحدة وروسيا وبريطانيا وفرنسا والصين لتجنب اندلاع حرب نووية، والالتزام مستقبلا بالنزع الكامل للأسلحة النووية، خطوة جيدة لكنها لا تكفي، موضحة أن هذا التعهد يحتاج إلى تنفيذ على الأرض، حيث إن الاكتفاء بالبيانات لا يطمئن من عدم نشوب نزاع نووي في لحظة ما.

وأشارت (الخليج) - في افتتاحيتها، السبت 8يناير2022، بعنوان "تمييز نووي" - إلى أن هناك دولا أخرى خارج النادي النووي الرسمي تمتلك أسلحة نووية ولم تنضم إلى معاهدة حظر هذه الأسلحة وكلها تشكل تهديدا للأمن والسلام العالميين، معتبرة أن التعهد بعدم نشوب مواجهة نووية هو من الناحية العملية تعهد نظري، ما دام هذا السلاح يشكل عامل تهديد للعالم، حتى ولو كان من باب «الردع».

وتساءلت الصحيفة من يضمن أن لا تستخدم الدول غير الموقعة على اتفاقية حظر الأسلحة النووية وترفض تفتيش منشآتها النووية من قبل وكالة الطاقة الذرية، أسلحتها النووية ضد الدول الأخرى في حال تعرض أمنها لخطر جدي؟ مشددة على أن العالم يحتاج إلى الأمن والسلام الفعليين، لمواجهة ما يتعرض له من تحديات بيئية وصحية في ظل جائحة كورونا التي تحولت إلى «تسونامي» قاتل على مستوى العالم، إضافة إلى تغير المناخ العالمي الذي يؤدي إلى كوارث، ما يقتضي الالتزام بالعمل المشترك لإنقاذ العالم من الفواجع المتوقعة، وخلق عالم بلا أسلحة نووية مدمرة.

 







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي