على جدار بيتنا

2021-12-14

روعة قاسم

ها أنا ذا هنا

أهجرُ أغاني فيروز

لكي لا تطاردني فراشات الوطن

أهجرُ كُتُبَ الشعر

لكي لا يخرجَ منها وجهُ أمي

وأهجرُ أنايَ

لكي لا يستفيقَ ماردُ الثلج

٭ ٭ ٭

آخذ عطلةً من أخبار العالم والحوادث والتقلبات المناخية

أطفىءُ شمعة العمر لأضيء أخرى

وتتدحرج اللحظات والثواني على درج السنين

٭ ٭ ٭

أفتح كتابا ربيعيا

فيتناثرُ بين ورقاته

ذهبُ نيسان

وأُنصتُ لهمس الموج

فتشرقُ شمسي

زاهيةً بحلمي البنفسجي

٭ ٭ ٭

لا أرق بعد اليوم

ولا وشاح لخوفي الصامت

ولا قناع آخر للغياب

٭ ٭ ٭

يا قناديل رحلتي الطويلة

يا من رافقت كل تقلباتي ومزاجي الصيفي المنهك

هل تأتيني بشيء من ضوئك

لأسطعَ في ماضي حلمي الجميل

او أعيد ترتيب الفواصل والنقاط

على حائط خوفي

٭ ٭ ٭

لستُ دهرا أنا ولستُ الغيمة الغائبة

عطرّي أمسياتي ببعض الودّ

لأكون حلماً يعود مع تبدّل الفصول

٭ ٭ ٭

يا قناديل رحلتي الضوئية

بين الأكوان

بين المجرّات

ما زلتُ أبحثٌ عن أرضي

عن زيتونة قدسية

في البال رسمتُها

على جدار بيتنا الصيفي

إعلامية من لبنان







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي