إسرائيل انتهت من بناء السياج الفاصل مع قطاع غزة

أ ف ب - الأمة برس
2021-12-07 | منذ 2 شهر

جنود اسرائيليون قرب السياج الفاصل عن قطاع غزة في جنوب إسرائيل في 7ديسمبر2021(ا ف ب )أعلنت إسرائيل الثلاثاء 7-12-2012 أنها انتهت من بناء الحاجز الفاصل مع قطاع غزة الذي وُصف بأنه "جدار حديدي" مزود بأجهزة استشعار تحت الأرض ورادارات وكاميرات للحد من التهديدات. 
 

تفرض إسرائيل حصارًا محكمًا على قطاع غزة منذ عام 2007 وهو العام الذي سيطرت فيه حركة حماس الإسلامية على القطاع الفلسطيني. وبموجب الحصار تفرض إسرائيل قيودًا صارمة على تدفق البضائع وحركة الأشخاص من وإلى المنطقة التي يقطنها نحو مليوني نسمة. 

وقال بيان لوزارة الدفاع الإسرائيلية إن "الحاجز" البالغ طوله 65 كيلومترا واكتمل بناؤه بعد ثلاث سنوات ونصف من العمل، يتضمن "حاجزا تحت الأرض مزودا بأجهزة استشعار"، وسياجًا ذكيًا بارتفاع ستة أمتار ورادارات وكاميرات ونظام للمراقبة البحرية. 

وقال وزير الدفاع بيني غانتس إن الحاجز "يقيم جدارا حديديا ... بين منظمة (حماس) الإرهابية وسكان" جنوب إسرائيل. 

خلال المواجهة الأخيرة بين حماس وإسرائيل في أيار/مايو، أطلقت آلاف الصواريخ من غزة باتجاه إسرائيل التي ردت بمئات الضربات الجوية. قُتل خلال المواجهة التي استمرت 11 يومًا أكثر من 240 شخصًا في غزة بينما بلغ عدد القتلى في إسرائيل 12.

لكن إسرائيل تخشى من مواجهة تهديدات إضافية من قوات حماس التي قد تسعى للتسلل إلى الأراضي الإسرائيلية من خلال أنفاق تحفرها تحت الحدود.

وتعهد غانتس بأن "الحاجز سيوفر للمواطنين الإسرائيليين شعورا بالأمن". 

تقول إسرائيل إن حصارها لغزة ضروري لحمايتها من تهديد حماس، لكن الجمعيات الحقوقية تعتبرها مسؤولة عن الظروف الإنسانية القاسية في القطاع.

بنت إسرائيل جدارًا أمنيًا كذلك حول جزء كبير من الضفة الغربية المحتلة منذ 1967.

 






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي