رئيسة وزراء بنغلادش تحث الجميع على أن يكونوا صريحين ضد الدعاية المناهضة للدولة

الأمة برس
2021-11-20

صورة لرئيسة وزراء  بنغلادش (وكالة أنباء بنغلادش)

حثت رئيسة وزراء بتغلادش الشيخة  حسينة أمس الجمعة 19 نوفمبر 2021م  جميع قادة ونشطاء حزبها بشكل خاص على أن يكونوا على بينة من مجموعة من الأشخاص الذين ينشرون الدعاية في الداخل والخارج حتى بعد الكثير من التطور في البلاد.

"حتى بعد الكثير من التطور، ينشر بعض الناس الدعاية للبقاء في الخارج وداخل البلاد. يجب ان تكون على علم بهم وان ترد على الدعاية".

وقد أدلت بهذه التصريحات أثناء رئاستها لاجتماع لجنة العمل المركزية في مقر إقامتها الرسمي في غانابابان هنا.

وطلبت الشيخة حسينة من قادة حزبها وعماله تذكير الشعب باخطاء الحزب القومى البنجلاديشى - الجماعة ، قائلة انه يتعين تسليط الضوء عليها مرة اخرى على الاقل حيث ينسى سكان البلاد الماضى بسهولة .

وقالت ان بعض سكان البلاد ينشرون ايضا دعاية عن سبب تحول بنجلاديش الى دولة نامية . من هم وما هو هدفهم؟ لقد استجوبت

وفي معرض إلقائها على بعض الأشخاص (ما يسمى بالمثقفين) عقد اجتماعات حول كيفية إسقاط رابطة عوامي من السلطة، قالت الشيخة حسينة إن "قوة الناس هي قوة رابطة عوامي، ونحن نعمل في خدمة الشعب".

وقالت ان بنجلاديش وصلت الان الى وضع كريم فى العالم . وقال " اننا نعمل من اجل رفاهية الشعب . وقد وصلت لمسة التنمية إلى مستوى القاعدة الشعبية. الناس من جميع مناحي الحياة قد تذوقوا طعم التنمية".

وتساءلت عن سبب تصويت الشعب لصالح الحزب القومى البنجلاديشى حيث ان المتهم الهارب يدير الحزب . وقالت إنهم نهبوا أموال فقراء البلاد واختلسوها في الخارج، مضيفة: "ما هو مصدر الدخل وراء حياتهم الفاخرة والمريحة في الخارج؟"

وقالت الشيخة حسينة، مشيرة إلى أنهم أصبحوا أغنياء بنهب أموال شعب بنغلاديش، إنهم (خالدة ضياء) أظهروا أنها لم يكن لديها سوى حقيبة مكسورة وسترة ممزقة.

كما اقترحت عليهم مشاهدة مقاطع الفيديو في ذلك الوقت على موقع يوتيوب 

وقال رئيس رابطة عوامي إن هناك بعض الأشخاص الذين لا ينظرون إلى هؤلاء على إنهم مجرمون حتى بعد ارتكاب آلاف الجرائم.

 

وفي معرض الإشارة إلى أنها كانت الهدف الأبدي لبيغوم خالدة ضياء، قالت رئيسة الوزراء: "أعلنت خالدة ضياء أنني لن أكون أبدا رئيسة للوزراء، حتى زعيمة المعارضة. لن أتمكن من الوصول إلى السلطة حتى بعد 100 عام وجاء الهجوم بالقنابل اليدوية بعد هذه الإعلانات".

وقالت الشيخة حسينة إن الحزب الوطني البنغلاديشي والجماعة مفرط النشاط دائما لجعل كل نشاط إنمائي للحكومة مثيرا للجدل. وقال "مهما كان العمل الجيد الذي نقوم به، فإنهم يأتون بمحاولة لخلق جدل. BNP-Jamaat مفرط النشاط هنا".

وقالت رئيسة الوزراء انها طلبت من السلطات المعنية السماح بتشكيل حزب سياسى جديد اذا مضى اى شخص قدما فى هذا الاهتمام .

وقال "اذا اراد اي شخص (مجموعة) تشكيل حزب يمكنه ان يفعل ذلك لان ديموقراطية متعددة الاحزاب تسود هنا. لن يكون هناك عرقلة هنا. . . ولكن لن يسمح لهم بالاضرار بحياة وممتلكات الناس بعد الان " .

وقالت الشيخة حسينة إن حكومة رابطة عوامي ضمنت التنمية في كل قطاع من قطاعات البلاد.

وتابعت: حققت بنغلاديش التنمية الشاملة بشكل كبير، ويستفيد سكان الريف أيضا من لمسة من تلك التنمية. واليوم، أصبح 99.99 في المائة تحت تغطية الكهرباء".

وتابعت قائلة " بينما تسير عجلة التنمية حققت بنجلاديش وضع دولة نامية بالرغم من الدعاية الكاذبة التى قامت بها ضد بنجلاديش دون داع " .

وطلبت الشيخة حسينة من كل عضو في لجنة العمل التابعة لها العمل على مكافحة الدعاية.

وقال "على كل عضو في لجنة عملنا ان يبقى متيقظا بشأنهم ومن هم وما هي اهدافهم وما يريدون القيام به. وعلى أعضاء رابطة عوامي أن يعرفوا ذلك، وأن يحتجوا على ذلك، وأن يفعلوا كل ما هو ضروري لمواجهة ذلك".

 









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي