قضية إهمال سلامة طائرة بوينغ "737 ماكس" تنتهي بتسوية بـ225 مليون دولار

أ ف ب-الامة برس
2021-11-05

توصل حملة أسهم شركة بوينغ الأميركية إلى تسوية خارج المحكمة بقيمة 225 مليون دولار  (أ ف ب) 

واشنطن: توصل حملة أسهم شركة "بوينغ" الأميركية إلى تسوية خارج المحكمة بقيمة 225 مليون دولار مع المديرين الحاليين والسابقين للشركة المصنعة للطائرة في قضية إهمال سلامة طائرات "737 ماكس"، وفق ما أوردت صحيفة وول ستريت جورنال.

واتهم حملة الأسهم أعضاء مجلس إدارة "بوينغ" والعديد من المديرين التنفيذيين وكذلك الرئيس التنفيذي الحالي ديفيد كالهون بعدم التأكد من أن أدوات التحكم والمعلومات في "737 ماكس" تعمل بشكل فعال.

وأوردت صحيفة وول ستريت جورنال الخميس أن شركات التأمين ستدفع التعويض، وليس أعضاء مجلس الإدارة والمديرين التنفيذيين. كما وافقت "بوينغ" على تعيين وسيط للتعامل مع القضايا الداخلية وتعيين ممثل لمجلس الإدارة يتمتع بخبرة في سلامة الطيران.

والاتفاق الذي يتوقع أن يقدم لمحكمة ديلاوير الجمعة لن يطلب من "بوينغ" الاعتراف بالإهمال نيابة عن الأشخاص الذين تمت ملاحقتهم في القضية، وفق الصحيفة.

تعرضت طائرتان من طراز "737 ماكس" لحادثين، الأول لطائرة تديرها شركة "ليون إير" في تشرين الأول/أكتوبر 2018 والآخر لطائرة تديرها "الخطوط الجوية الإثيوبية" في آذار/مارس 2019، أسفرا عن مقتل ما مجموعه 346 شخصا. وكشفت التحقيقات أن الحادثين مرتبطان بنظام منع الحوادث.

استنادا إلى وثائق داخلية، قال حملة الأسهم إنه لم يتم اعتماد إجراءات السلامة المناسبة في "737 ماكس" بعد حادث العام 2018، رغم التقارير الإعلامية التي ربطته بنظام منع الحوادث.

تم تطوير طائرة "737 ماكس" في عام 2011 وإطلاقها في عام 2017، لتمنع من الطيران في آذار/مارس 2019، قبل إعلانها آمنة مرة أخرى في تشرين الثاني/نوفمبر 2020.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي