الصحف اللبنانية: أحداث بيروت اهتزاز خطير للسلم الأهلي والجيش يقف للفتنة بالمرصاد

2021-10-15

جنود من الجيش اللبناني عق الاشتباكات في بيروت

اعتبرت الصحف اللبنانية الصادرة، الجمعة 15أكتوبر2021، أن الأحداث الدامية التي شهدتها العاصمة بيروت أمس وأسفرت عن مقتل وإصابة 39 شخصا على الأقل هي بمثابة اهتزاز خطير للسلم الأهلي في البلاد، معتبرة أن الجيش اللبناني عبر تحركاته الكثيفة أمس الخميس، كان لها بالمرصاد لمنع تفاقمها.

وفي افتتاحيتها، وصفت صحيفة "النهار" اللبنانية ما حدث أمس بـ "نصف فتنة"، والتي وضعت لبنان أمس أمام أسوأ نماذج المحاكاة للحرب الأهلية في المنطقة.

وأضافت أن أسوأ ما عاشه سكان مثلث الطيونة وعين الرمانة والشياح لساعات طويلة، أن كل عتاد الفتنة والحرب الأهلية كانت حاضرة أمامهم، معتبرة أن اللبنانيين جميعاً شهدوا ساعات القلق والذعر من خلال فرق القنص أو المسلحين وطلقات الرصاص الكثيفة طوال ساعات من دون أن يعرفوا حقيقة ما يجري.

وتحت عنوان "بروفة حرب بين عين الرمانة والشياح: المعارضة المسيحية في مواجهة حزب الله"، وصفت صحيفة " اللواء " اللبنانية ما حدث أمس بأنه أحد الأيام السوداء في تاريخ لبنان بعد الطائف، محذرة من الوقوع في "حرب أهلية" جديدة، بأسماء جديدة، وأدوات حرب قديمة – جديدة.

وأشارت الصحيفة إلى أن المنطقة تحولت أمس لأشبه بساحة حرب، مما أنعش ذاكرة الحرب الأهلية، وفيما بدا الطرف الآخر غير واضح في المواجهة المسلحة، أظهر مسلحو حزب الله وأمل إشارات تؤكد انتماءهم الحزبي.

ومن جانبها، أكدت صحيفة "الجمهورية" في عددها الصادر اليوم أن السلم الأهلي تعرض أمس لاهتزاز خطير أوقع 6 قتلى وأكثر من 30 جريحا حالات بعضهم حرجة، في أخطر حادث أعاد إلى الأذهان صور بعض المجازر التي شهدتها الحرب الأهلية عام 1975 ودامت 17 عاما، وهو ما فرض استنفارا سياسيا وعسكريا وأمنيا واسع النطاق وعلى كل المستويات لتوقيف مطلقي النار على المتظاهرين من مستديرة الطيونة إلى وزارة العدل.

وتحت عنوان: "بروفا فتنوية.. والجيش بالمرصاد"، أكدت صحيفة نداء الوطن أنه رغم الوضع الحرج وضراوة تبادل النار أمس، نجح الجيش في تطويق الموقف المباغت فكان بالمرصاد لتمدد النيران الفتنوية وتمكن خلال بضع ساعات من إعادة ضبط الوضع ميدانيا بالتوازي مع تواصله مع كل الأطراف المعنية، مشيرة إلى أن ّ قائد الجيش العماد جوزف عون سبق وأن حذر قبل أيام في لقاء مع كبار الضباط من خطورة الوضع ، مؤكدا أن "الجيش لن يسمح لأي فتنة بتحقيق أهدافها".

المصدر: بوابة الاهرام







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي