بدون الخوض في مشاجرات.. 10 نصائح لنقاش الأمور المالية بنجاح مع شريكك

Are You Talking or Fighting About Money?
2021-10-12 | منذ 2 أسبوع

يواجه الأزواج مشكلات مالية غالبًا ما تكون سببًا في إزعاجهم وقضِّ مضاجعهم، ولكن هل هناك طريقة مثلى للتعامل مع هذه المشكلات؟ يجيب عن هذا السؤال كل من ليندا بلوم وتشارلي بلوم، الخبيران في مجال العلاقات والمؤلفان لعديد من الكتب حول الزواج الناجح، في مقال لهما نشرته مجلة «سايكولوجي توداي» الأمريكية.

الموضوع الشائك في العلاقات

يقول الكاتبان في مستهل المقال إن الموضوع الذي يتصدَّر قائمة الأشياء التي يتشاجر حولها معظم الأزواج هو المال. فالمال هو الموضوع الذي يحتاج الأزواج للحديث عنه ولكنهم لا يتناولونه بما يكفي؛ وذلك لأن المال غالبًا ما يكون موضوعًا ثقيلًا، وربما لأن عددًا قليلًا جدًّا، هذا إن وُجِد، من محادثاتنا حوله كانت ناجحة. لذا، فنحن نؤجل الحديث عنه.

وغالبًا ما نتجاهل الأشياء التي أجَّلناها إلى حين أن تتفاقم المشكلة، ومن ثم يعود هذا الموضوع إلى دائرة الضوء. ولكن في هذا الوقت يكون الأمر قد تفاقم ونحتاج إلى إخماده، وبدلًا من إجراء حوار عقلاني ومتحضر حول الأمر، نهرع لعلاجه لأننا وضعنا أنفسنا في حالة طوارئ. وعندما لا نتواصل مع بعضنا البعض بمهارة واحترام، فمن غير المرجَّح أن تكون النتيجة مثمرة. وتزداد رغبتنا، نتيجةً لذلك، في تجنب المحادثات المستقبلية حول الموارد المالية، الأمر الذي يؤدي إلى حلقة مفرغة من الإنكار والإحباط والتجنب والجدل.

ما الذي يجعل محادثتنا حول المال مشحونة وثقيلة؟

إذا كنت تتساءل عن كيفية كسر هذه الحلقة المفرغة، أو إذا كان يمكن كسرها ابتداءً، فأُبشِّرك بأن هذه الأسئلة التي ترد إلى ذهنك أسئلة جيدة. والسؤال الأكثر إلحاحًا هو: لماذا يُعد المال موضوعًا شائكًا لدى معظمنا؟ ولماذا يثير الحديث عنه مثل هذه المشاعر القوية؟

تُجيب الكاتبة، نحن نعيش في مجتمعات مادية للغاية، ما يعني أن هناك تحيزًا ثقافيًّا يعطي قيمة كبرى للأشياء، والشيء الذي يمنحنا القدرة على امتلاكها. ولا يوفر المال الوصول إلى تلك الخبرات الممتعة والممتلكات الثمينة فقط، بل يحدد مكانتنا في العالم أيضًا. وبينما تستحوذ هذه الآراء الثقافية على بعض الأشخاص أكثر من غيرهم، فإننا جميعًا مضطرون للتعامل معها. وللمال قيمة بسبب قوته الشرائية وقدرته على تحديد مكاننا المستَحَق في مجتمعاتنا وعائلاتنا وعلاقاتنا وعالمنا. فالمال يمكِّننا من شراء الأشياء، وبالإضافة إلى ذلك، فهو يمكننا من اكتساب الاحترام والقوة والتأثير، واحترام الذات والجدارة، والأمن والرفاهية. فلا عجب إذن من أن يحظى المال بكل هذا الزخم.

نبدأ جميعًا نقاشاتنا ونحن محمَّلون بتاريخنا الشخصي الذي يتضمن خبراتنا السابقة وأهدافنا المستقبلية وآمالنا ومخاوفنا ورؤانا وتوقعاتنا وتفضيلاتنا وقيمنا. وفي الحقيقة إنه لأمر عجيب ألا تنهار الزيجات تحت وطأة هذا الحِمْل الكبير، بل يبدو الأمر وكأن الانهيار أمر وشيك ننتظر حدوثه.

الأمور المالية.. حقل ألغام ولكن العبور ممكن

يضيف الخبيران: وعلى الرغم من الصعوبة التي يبدو عليها التنقل في حقل الألغام هذا، فإن بعض الأزواج ينجحون في الحفاظ على سلامة علاقاتهم، وينجحون في تجميع مواردهم الشخصية (الأصول والالتزامات) للنجاح في إنشاء حياة مشتركة تتجاوز كثيرًا ما أملوا فيه.

وفيما يلي بعض الأشياء التي تعلمناها من هؤلاء الأزواج الناجحين:

1- التواصل: إذا كنت تفتقر إلى المهارات اللازمة للتواصل الناجح، فننصحك بأن تتعلمها وتمارسها وتطورها. احصل على الدعم الذي تحتاجه كي تصبح مستمعًا جيدًا ومتحدثًا صادقًا.

2- المسؤولية: توقف عن اللوم، وبدلًا من الحديث حول التصرفات الخاطئة التي يرتكبها شريكك، ركِّز على الكيفية التي يمكنك من خلالها أن تكون عنصرًا فاعلًا في نقاشكم عن المال. وركِّز على ما يمكنك أن تطرحه في النقاش الذي من شأنه أن يجعل الحديث يتخذ منحًى آخرَ غير الاتجاه المعتاد.

3- لا للدفاع عن النفس: توقف عن التبرير لنفسك واعترف بحقيقة أنك أسهمت في الوضع الراهن.

4- الرؤية: كرِّس جهودك لتحقيق الرؤية التي عملت أنت وشريكك على وضعها.

5- الدعم: كن مستعدًا لطلب النصيحة والعمل بها ممن هم أكثر دراية بالموضوعات المالية منك. ويمكن أن تنضم إلى مجموعة من الأشخاص الذين يواجهون مشكلات في إدارة أموالهم واستمع إليهم وشارك تجاربك الخاصة معهم، بما فيها تلك التي تشعر إزاءها بالخزي.

6- عدم التعلق: يجب أن تكون مستعدًا لتحديد العادات التي تأتي بنتائج عكسية حول هدفك في أن تصبح أكثر مسؤولية بشأن إدارة أموالك بفعالية. وكن مستعدًا لاستبدال العادات التي تتوافق مع هدفك الجديد المتمثل في مواجهة المشكلات بدلًا من تجنبها بتلك العادات القديمة.

7- ترتيب الأولويات: اتفق مع شريكك حول الأمور الأكثر أهمية.

8- إيجاد أرضية مشتركة: حدد المناطق التي تتفق فيها مع شريكك على أهداف مشتركة وابدأ بها. وأجِّل المشكلات الأكثر صعوبة إلى وقت لاحق بعد أن تكون قد حققت بعض النجاحات.

9- الانضباط الذاتي: اضبط نفسك ولا تندفع خلف الشراء الاندفاعي. وذكِّر نفسك بمدى شعورك بالرضا عن العيش دون الشعور بالذنب وبراحة بال أكبر.

10- الإبداع: استخدم خيالك للوصول إلى طرق أخرى لإضفاء المزيد من المتعة على حياتك من خلال تجارب تتطلب قليلًا من النفقات أو من دون نفقات على الإطلاق. العب واستمتع أكثر مع شريكك ومع الآخرين!

ويختم الكاتبان بالقول: هذه طائفة من أشياء عديدة يمكنك القيام بها ليكون لها أثر دائم في قدرتك على مواجهة الجوانب الصعبة في المحادثات التي تتعلق بالمال.

المصدر:ساسة بوست



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي