دي بي ورلد ومؤسسة بريطانية تتعهدان باستثمار 1.7 مليار دولار في موانئ إفريقية

2021-10-12

اتفقت مجموعة "دي بي ورلد" (موانئ دبي العالمية سابقا) مع مجموعة سي.دي.سي البريطانية لتمويل التنمية، ( CDC Group Plc) على تطوير عدد من الموانئ في قارة إفريقيا، عبر إنفاق 1.72 مليار دولار على مشروعات البنية التحتية خلال السنوات القليلة القادمة.

ومن المقرر أن تستثمر شركة موانئ دبي العالمية، ومقرها في مدينة دبي والتي تعتبر واحدة من أكبر شركات تشغيل الموانئ في العالم، مبلغ مليار دولار في مشروعات إنشاء مرافق في مناطق تتضمن العاصمة السنغالية داكار ومدينة العين السخنة في مصر ومدينة بربرة في جمهورية أرض الصومال. ستساهم شركة "مؤسسة تمويل التنمية"، وهي مجموعة تعمل في مجال تمويل المشروعات التنموية ومقرها في المملكة المتحدة، في البداية بمبلغ 320 مليون دولار بالإضافة إلى تخصيصها لمبلغ 400 مليون دولار خلال السنوات القليلة القادمة.

قالت الشركتان في بيان لهما يوم الثلاثاء إن اتفاق الشراكة من المتوقع أن يسهم، بالإضافة إلى عمليات التطوير والتوسع في عدد من الموانئ، في تقوية التجارة في الثلاث مناطق، وسيسهم أيضا في زيادة التجارة الداخلية لدي مالي الواقعة في منطقة غرب إفريقيا وإثيوبيا الواقعة في منطقة القرن الأفريقي. تعتزم الشركتان إنفاق ما يصل إلى مليار دولار على ميناء داكار بمفرده.

من جانبه، أكد نيك أودونوهو، الرئيس التنفيذي لشركة "مؤسسة تمويل التنمية"، خلال مقابلة: "على المدى القصير، يرتبط هذا الشأن بتدعيم الطاقة الاستيعابية لدى هذه البلدان الثلاثة". "على المدى الطويل، يرتبط الأمر ببناء مزيد من البنية التحتية لموانئ في دول أخرى ومناطق أخرى.

تجارة وصادرات

يقتصر العمل في ميناء داكار على نشاط حاويات الشحن حيث يمكنه التعامل مع 900 ألف وحدة مكافئة لعشرين قدم، أو (TEU)، سنويا. يجري استخدام ميناء السخنة، وهو ميناء مصر الرئيسي على البحر الأحمر ويعد بمثابة بوابة إلى بقية دول إفريقيا، وكذلك ميناء بربرة، بطريقة أساسية في نشاط شحن الحاويات ولكن لديهما بعض مرافق خدمات السلع السائبة، بطاقة استيعابية سنوية تبلغ نحو 950 ألف وحدة مكافأة لعشرين قدم و 150 ألف وحدة مكافأة لعشرين قدم على الترتيب. وبالمقارنة، فإن أكبر ميناء مخصص لحاويات الشحن في القارة الإفريقية والواقع في مدينة ديربان بشرق جنوب إفريقيا، يستيطع التعامل مع 3.6 مليون وحدة مكافئة لعشرين قدم خلال السنة الواحدة.

علاوة على تشييد مرفق جديد في منطقة ندايان، بالقرب من مدينة داكار، بهدف زيادة الطاقة الاستيعابية للميناء، تخطط الشركات لتطوير الخدمات اللوجستية في مدينة بربرة ورفع الطاقة الاسيتعابية بطريقة كبيرة في ميناء السخنة، الخاضعة لأعمال توسعة بتكلفة تصل إلى 520 مليون دولار، وفقا لأودونوهو. كما يدرسون تنفيذ استثمارات في موانئ داخلية في بلاد غير الساحلية.

قالت الشركتان في البيان إن عمليات التجارة التي جرى ترفيقها في هذه الموانئ ستعزز 5 ملايين وظيفة في أنحاء الاقتصادات المتضررة، وستخلق 138 ألف وظيفة من خلال مرحلة التوسعة، وتساعد في تحسين قدرة 35 مليون شخص على الحصول على السلع.

أشار أودونوهو إلى أن "مؤسسة تمويل التنمية" ستحصل على حصة أقلية في هيكل التشغيل للثلاثة موانئ، رافضا تقديم مزيدا من الإيضاح حول طبيعة الشراكة.

ذكر أن "مؤسسة تمويل التنمية" لديها استثمارات سنوية تبلغ نحو 2.5 مليار دولار، تصل حصة أفريقيا منها إلى 60 % . ويوجد استثمارات أخرى تتضمن مشروعات في مجال البنية التحتية للطاقة والاتصالات.

المصدر : تلفزيون الشرق







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي