تل أبيب تكشف عن بُنية تجسس تحتية منسوبة إلى مجموعة إيرانية

الميادين نت
2021-10-06

وسائل إعلام إسرائيلية تكشف عن بُنية تجسس تحتية متقدمة منسوبة إلى مجموعة إيرانية

كشفت شركة السايبر "سايبرزون"، اليوم الأربعاء 6 أكتوبر/تشرين الأول، "بُنية تجسس تحتية متقدمة منسوبة إلى مجموعة إيرانية"، وفق ما ذكرته وسائل إعلام إسرائيلية.

وقالت "القناة 12" إن "المجموعة عملت من أجل سرقة معلومات حساسة والتجسس على أهداف مختلفة في إسرائيل، في أنحاء الشرق الأوسط والولايات المتحدة وأوروبا".

وأوضحت أنه "في نهاية تحقيق طويل استمر أشهر عديدة، كشف فريق التحقيق في شركة السايبر حملة هجوم واسعة نسبت إلى مجموعة الهجوم المسماة (MalKamak)".

وأضافت أنه "من خلال التحقيق تبين أن المجموعة عملت منذ العام 2018 ولم تُكشف حتى اليوم"، مشيرةً إلى أن "المهاجمين (المقرصنين) عملوا بطريقة سرية ودقيقة، وحاولوا التسلل إلى اهداف استراتيجية، ولاسيما في شركات ومنظمات تعمل في اتصالات البيانات (نقل البيانات المرمّزة)، التكنولوجيا الجوية وبحوث الفضاء".

كما لفتت إلى أن "المنظمات التي تضررت والجهات الاأمنية ذات الصلة أبلغت بالهجوم لكن لم يتضح بعد الضرر الحقيقي الذي لحق بها".







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي