مقتل 12 من عناصر الأمن النيجيري في هجوم مسلحين على قاعدة عسكرية

2021-09-13 | منذ 1 شهر

أبوجا-وكالات: قتل مسلّحون 12 عنصر أمن نيجيريا في هجوم استهدف قاعدة عسكرية بولاية زمفرا (شمال غرب) قبل أن يسرقوا أسلحة ويضرموا النار في المباني، وفق ما أفاد مصدران أمنيان، الاثنين 13سبتمبر2021.

ولم تتضح بعد الجهة التي نفّذت الهجوم الذي وقع السبت بمدينة موتومجي، لكن الجيش ينفذ عمليات ضد مجموعات مسلحة في زمفرا يعرفها بـ "قطاع طرق" ويتم تحميلهم مسؤولية عمليات خطف جماعية.

وتم قطع الاتصالات، في زمفرا وأجزاء من ولاية كاتسينا المجاورة، لمنع المجموعات المسلّحة من التواصل مع بعضها البعض بشأن تحركات الجنود خلال العملية الأمنية.

وقال مصدر أمني "اقتحم المهاجمون القاعدة حوالي الساعة 10:30 وانخرطوا في تبادل كثيف لإطلاق النار مع الجنود" وأضاف "أخضعوا الجنود وقتلوا 12 منهم، هم 9 من قوات البحرية وجندي وشرطيان".

وقد أكد مصدر أمني آخر سقوط هؤلاء الضحايا.

قاعدة في موتومجي

وتعد القاعدة في موتومجي بمنطقة دانساداو، الواقعة على بعد 80 كلم عن عاصمة الولاية غوساو، موقعا رئيسيا للأنشطة اللوجستية والاستطلاعية التي يعتمد عليها الجيش في معركته ضد "قطاع الطرق" بالمنطقة.

ويهاجم مسلحون شمال شرق البلاد قواعد الجيش بشكل متكرر في ولاية بورنو التي كانت مركز تمرّد استمر 12 عاما وأودى بحياة 40 ألف شخص.

وقد ازدادت هجمات العصابات الإجرامية المدججة بالسلاح والتي تقتحم قرى، وتنفّذ عمليات خطف مقابل فدية بالولايات الواقعة شمال غرب ووسط البلاد.

وفي يوليو/تموز، أسقط مسلّحون (ضمن عصابة) طائرة تابعة لسلاح الجو فوق زمفرا أثناء عودتها من إتمام عملياتها. ونجا الطيار بنفسه وتمكن من تجنّب احتجازه من قبل المسلّحين.

كما هاجم مسلّحون أكاديمية الدفاع لقوات النخبة شمال غرب ولاية كادونا الشهر الماضي، مما أسفر عن مقتل ضابطين وخطف آخر في هجوم طال أحد رموز القوات المسلّحة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي