700 صندوق على جدار.. الملاذات الأخيرة للنحل الصيني المهدد بالانقراض

2021-08-21 | منذ 4 شهر

يشكل الجدار ذو الانحدار شبه العمودي في جبال محمية شينونغجيا الطبيعية بمقاطعة هوبي الصينية، موطناً لأكثر من 700 صندوق خشبي، تشكل بمجملها واحدة من الملاذات الأخيرة في البلاد للنحل البري الأصلي. 

وتجري تربية النحل في الصين منذ القرن الثاني الميلادي على الأقل، ويأتي حوالي نصف إمدادات العالم من العسل من تلك الدولة الاسيوية، لكن أكثر من 80% من نحل الصين الأصلي قد انقرض الآن. 

ووفقا لموقع "أوديتي سنترال"، كان السبب الرئيسي وراء الانخفاض الحاد في النحل الصيني الأصلي، إدخال نحل العسل الأوروبي. وقد تسببت تلك في انتقال أمراض فيروسية، كما من المعروف أيضاً أنها كانت تهاجم خلايا نحل العسل الصينية وتتدخل مع طقوس التزاوج للنحل الصيني الاصلي. 

اليوم، تم إدراج نحل العسل الصيني المسمى "ابيس سيرارنا سيرانا" ضمن الأنواع المهددة بالانقراض، فيما تشكل خلايا النحل المعلقة على جدار محمية شينونغجيا الطبيعية واحدة من المحميات القليلة في البلاد. 

الموقع المعروف باسم "جدار خلايا النحل" يتألف من أكثر من 700 صندوق خشبي مثبت بجانب منحدر على ارتفاع 4 آلاف قدم فوق سطح البحر، وتلك الصناديق تكون مليئة بألوف النحل في أي وقت من الأوقات.  

ومن أجل الوصول إلى خلايا النحل في الأعلى يتعين على النحالين استخدام الصناديق السفلية كأدراج، مع محاولة الحفاظ على توازنهم. أما الصناديق الموجودة بالقرب من القمة، فلا يمكن الوصول إليها ألا عن طريق حبل في أعلى المنحدر. وقد تم وضع خلايا النحل في مكان يصعب الوصول اليه بهدف حماية سكانها والعسل من الدببة. 

وبسبب منظره الفريد وموقعه، شكل "جدار خلايا النحل" معلم جذب للسياح، أما ما يجعل تلك المحمية الطبيعة مميزة جداً لتربية النحل، فهو وجود العديد من المناطق المناخية المختلفة، شبه الاستوائية، ومعتدلة الدفء، ومعتدلة، ومعتدلة البرودة، في منطقة واحدة والتي تضمن أساساً نباتات متنوعة حقاً (أكثر من 1131 نوعاً من النباتات) وحيوانات.






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي