قائد الجيش اللبناني يدعو العسكريين لمنع تسلل الفتنة وإغراق البلاد في الفوضى

2021-07-30 | منذ 2 شهر

قائد الجيش اللبناني العماد جوزيف عون

بيروت-وكالات: دعا قائد الجيش اللبناني العماد جوزيف عون العسكريين لمواجهة التحديات ومنع الفتنة من التسلل وإغراق البلد في الفوضى وزعزعة الأمن، في ظل الأزمة الاقتصادية والمالية.

وقال العماد عون للعسكريين في بيان وجهه إليهم، الجمعة 30يوليو2021، بمناسبة الذكرى 76 لعيد الجيش، لا تسمحوا لأحد بأن يستغل رداءة الوضع المعيشي للتشكيك بإيمانكم بوطنكم ومؤسستكم؛ فلبنان أمانة في أعناقنا، ومن غير المسموح تحت أي ظرف إغراق البلد في الفوضى وزعزعة أمنه واستقراره.

وأضاف بالقول "إن تحديات إضافية سوف تعترضنا، كونوا على أهبة الاستعداد لمواجهتها بكل حكمة وصبر وتأن. لا تدعوا الفتنة تتسلل إلى وطننا، ولا تسمحوا للمصطادين في الماء العكر بتحقيق مآربهم. كونوا على قدر تطلعات شعبنا وتطلعات المجتمع الدولي، الذي ينظر إليكم باحترام وتقدير ويسعى لمساندتكم ودعمكم".

وتابع العماد عون بأن الأول من أغسطس/آب المقبل (ذكرى تأسيس الجيش) يحل هذا العام ولبنان يقف على عتبة الذكرى السنوية الأولى لانفجار المرفأ المشؤوم، الذي أصاب قلب العاصمة وأودى بحياة 206 شهداء، بالتزامن مع أزمة اقتصادية ومالية هي الأقوى في تاريخنا الحديث، وسط استمرار تفشي وباء كورونا.

وأشار إلى أنه رغم الأزمات المتلاحقة التي تتفاقم يوما بعد يوم، تتجه الأنظار إلى المؤسسة العسكرية التي تبقى محط آمال اللبنانيين.

وفي ظل أزمتين سياسية واقتصادية، كلف الرئيس اللبناني ميشال عون -الاثنين الماضي- رئيس الوزراء الأسبق نجيب ميقاتي بتشكيل حكومة جديدة، بعد اعتذار رئيس تيار المستقبل سعد الحريري عن المهمة جراء خلافات مع عون.

ومنذ أواخر 2019، يرزح لبنان تحت وطأة أزمة اقتصادية هي الأسوأ في تاريخه الحديث أدت إلى انهيار مالي وتدهور للقدرة الشرائية لمعظم سكانه، فضلا عن شح في الوقود والأدوية، وارتفاع في أسعار السلع الغذائية.

ويعاني لبنان منذ أكثر من شهرين نقصا حادا في الوقود المخصص لتوليد الطاقة لعدم توفر النقد الأجنبي لاستيراده من الخارج، مما تسبب في تزايد ساعات انقطاع الكهرباء إلى نحو 20 ساعة يوميا.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي