ميقاتي: لدي الضمانات الخارجية المطلوبة للخروج من أزمة لبنان

2021-07-27 | منذ 2 شهر

قال رئيس الوزراء اللبناني المكلف "نجيب ميقاتي"، الإثنين 26 يوليو 2021م ، إنه سيعمل على تشكيل حكومة وإنقاذ البلاد عبر تنفيذ المبادرة الفرنسية لمواجهة الأزمة المالية، مشيرا إلى أن لديه الضمانات الخارجية المطلوبة لتحقيق ذلك.

وأضاف "ميقاتي"، عقب فوزه بأغلبية الأصوات بالبرلمان اللبناني، ضمن مشاورات لتكليفه بتشكيل الحكومة: "ما عندي عصا سحري وما بقدر أعمل العجائب.. أنا مطمئن، صار لي فترة عم أدرس الموضوع.. وعندي الضمانات الخارجية المطلوبة".

وأكد رئيس الوزراء المكلف أنه من الضروري من الناحية الدستورية أن يحصل على ثقة النواب، لكنه يأمل في الحصول على "ثقة الناس.. ثقة كل رجل وسيدة وكل شاب وشابة"، حسبما نقلت الوكالة الوطنية للإعلام.

وتابع: "نحن في حالة صعبة جدا، وقد سألني أحد الصحافيين الآن لماذا أنا حزين؟ طبعا المهمة صعبة ولكنها تنجح إذا تضافرت جهودنا جميعا وشبكنا أيدينا معا".

وأردف "ميقاتي": "نعم نحن كنا على شفير الانهيار، وكنا أمام حريق يمتد يوميا ويكاد يصل إلى منازل الكل، لذلك أخذت بعد الاتكال على الله قرار الإقدام وأن أحاول وقف تمدد هذا الحريق، أما إخماده فيقتضي تعاوننا جميعا".

 كما أكد "ميقاتي" ثقته في النجاح بتشكيل الحكومة المطلوبة، والتي سيكون من أولى مهماتها تنفيذ "المبادرة الفرنسية التي لمصلحة لبنان والاقتصاد اللبناني" بحسب وصفه.

وتشمل المبادرة الفرنسية تشكيل حكومة اختصاصيين تنفذ الإصلاحات اللازمة لجذب مساعدات أجنبية.

ويأتي تعيين "ميقاتي" عقب تخلي زعيم تيار المستقبل "سعد الحريري"، هذا الشهر، عن تكليفه بتشكيل حكومة جديدة، بعد نحو 10 أشهر من الفشل في الاتفاق على تشكيلها مع الرئيس "ميشال عون".

وسبق لـ "ميقاتي" أن ترأس الحكومة في لبنان مرتين؛ الأولى عام 2005 والثانية عام 2011، ومعروف أنه أتى إلى السياسة من قطاع الأعمال.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي