رؤية فنّية عصرية وملوّنة في تصاميم فالنتينو للهوت كوتور خريف 2021

2021-07-16 | منذ 2 شهر

قد تقولين لنا إن فعاليات أسبوع الهوت كوتور قد انتهت، وهو فعلاً كذلك، لكن يبقى عرض فالنتينو VALENTINO الذي نترقّبه منذ فترة طويلة هو ما سنتحدّث عنه اليوم. 

غرّد بييرباولو بيكيولي خارج سرب الأجندة الرسمية لعروض الهوت كوتور لخريف 2021، وبرأينا هذه الخطوة دائماً ما تأتي لمصلحته لأنه يحظى بالمزيد من الاهتمام ويكون تحت الأضواء أكثر من غيره، وبرأينا ما قدّمه مساء أمس في البندقية يستحقّ أن تُرفع له القبّعات لما فيه من إبداعٍ وتجدّد وعصرية.

في الآونة الأخيرة، لاحظنا أن دار فالنتينو بدأت تأخذ منحى شبابياً أو منعطفاً أكثر عصرية من السابق، وهذا ما يسعى بيكيولي إلى ترجمته في كلّ عرضٍ جديد يقدّمه خاصّة الألوان وستايل الأزياء والقصّات التي تستهدف النساء الجريئات والشابات اليافعات. 

من أجل تشكيلة الهوت كوتور لخريف 2021، اختار بيكيولي مدينة البندقية، التي وجد فيها الإلهام هناك حيث يلتقي في أروقة وشوراع هذه المدينة الفنّ مع التاريخ والأصالة لتكتمل فكرته في تعاونه مع أكثر من 17 فنّاناً جسّدوا هم بدورهم الكثير من إبداعهم على تصاميمه. 

قد لا يكون هناك تفاصيل دقيقة نتوقّف عندها، لأن التشكيلة واضحة تماماً أمام أعيننا لأن تصاميم الكوتور هذه تحوّلت إلى أعمالٍ فنّية كأنها في غاليري عصري وحديث يستقطب الزوّار الشباب الذين يعشقون الفنّ والموضة والحداثة. هذه اللوحات أو بالأحرى التصاميم، كانت نابضة بالألوان، حيث استعان بيكيولي بباليت حيوية للغاية مثل البنفسجي والكثير من ألوان النيون مثل الزهري والفوسفوري والأرجواني إلى جانب الأخضر والأزرق بتدرّجاته المختلفة واللون الأصفر والأحمر وطبعاً اللونين الأسود والأبيض. 

الهوت كوتور بالنسبة إلى فالنتينو فيه الشورت القصير مع التوب بالكمّين الطويلين وفيه الجامبسوت القصير وفيه أيضاً السروال الرسمي الفضفاض، وطبعاً لا يمكن أن يكون من دون الفساتين القصيرة والتنانير الميدي والكثير من الفساتين الطويلة من الساتان أو الموسلين أو الدانتيل المخرّم التي كانت مسك الختام بقصّتها الأنثوية الراقية والكلاسيكية للغاية. بصمة الدار أو ما يُعرف بالـ DNA ظهر بقوّة واضحة أي نقشات الزهور وعنصر التضخيم في الأكتاف المنفوشة والمعطف بشكل الـcocoon كذلك ستايل الكاب الطويل بطبقاتٍ من قماش التافتا الذي وضعه على أكتاف العارضات. 

أما الريش فكان له حصّة الأسد في القبعات الكبيرة والضخمة، أو في التنورة المتميّزة إلى جانب القفازات الملوّنة التي أكمل بها لوكات العارضات. 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي