حمدوك: عرض ملف سد النهضة على مجلس الأمن لا يعني التخلي عن الدور الأفريقي

2021-07-16 | منذ 3 شهر

 

أكد رئيس وزراء السودان عبد الله حمدوك، أن عرض ملف سد النهضة على مجلس الأمن الدولي لا يعني التخلي عن الدور الإفريقي، بل يُعد ذلك تعظيماً للدعم الدولي للحل.

جاء ذلك خلال لقاء رئيس الوزراء السوداني حمدوك أمس الخميس 15 يوليو 2021م ، مع الرئيس الإيفواري الحسن وتارا، وذلك على هامش مشاركته في القمة المصغرة المنعقدة في كوت ديفوار، لعدد من رؤساء الدول والحكومات الإفريقية لدعم تجديد موارد الوكالة الدولية للتنمية.

وذكر مجلس الوزراء السوداني، في بيان صحافي بحسب وكالة الأنباء السودانية "سونا"، أن الرئيس الحسن واتارا، تقدم في بداية اللقاء بالشكر الجزيل للدكتور حمدوك والشعب السوداني لقبول الدعوة للمشاركة في الاجتماع، وأشاد بالتطور الكبير الذي حدث في السودان في مجال الإصلاح الاقتصادي والنهوض بالسودان، إلى جانب الاستقرار السياسي وعودة السودان لمجتمع التنمية الدولي وخروجه من العزلة التي أقعدته على مدى ثلاثة عقود وحرمته من فرص التنمية.

وأثني حمدوك على دعم الرئيس الحسن وتارا، للسودان معبرا عن أهمية الدعم الإفريقي للسودان في مختلف المجالات لاسيما القضايا الإقليمية الملحة مثل ملف سد النهضة، مؤكداً في الوقت ذاته بأن السودان يتمسك بالحل الإفريقي للقضايا الإفريقية.

وفي ذات السياق، أكد الرئيس الحسن وتارا أنه يتابع ملف سد النهضة عن كثب، معبراً عن دعم دولته للحل الإفريقي وأهمية التوصل لاتفاق مرض بين الدول الثلاث من خلال الاتحاد الإفريقي.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي