لقاح كيورفاك يكشف نتائج محبطة.. لكنه قد يكون أمل الدول الفقيرة

2021-07-07 | منذ 3 شهر

كشفت شركة "كيورفاك" الألمانية، الأربعاء، عن نتائج محبطة للقاحها المضاد لـ"كورونا"، حيث أظهرت النتائج النهائية لتجاربها أن معدل فعاليته يبلغ 48%، وهو أقل بكثير من لقاحات "فايزر" و"موديرنا" التي اعتمدت نفس التقنية.

وكانت النتيجة متوقعة بعد نشر بيانات مؤقتة ضعيفة في وقت سابق من هذا الشهر، وألقت الشركة باللوم جزئيًا على "السياق غير المسبوق للـ15 سلالة المنتشرة"، بالإضافة إلى الاستجابات المتفاوتة عبر الفئات العمرية.

اعتمدت لقاحات "فايزر" و"موديرنا" على تقنية ""mRNA الجديدة، وتم اعتمادها مبكرًا بعد أن أظهرت فعالية تقدر بـ95%.

لكن تجاربهم تعاملت فقط مع السلالة الأصلية للفيروس، مع أن الدراسات الحديثة تشير إلى أن كلا اللقاحين يوفران أيضًا حماية قوية ضد التحورات الأحدث والأكثر عدوى.

وقالت "كيورفاك" إن لقاحها كان أفضل قليلاً بين الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و60 عامًا مقارنة بالأعمار الأكبر، مع ارتفاع فعاليته إلى 53%، بالإضافة إلى حماية بنسبة 100% ضد الحاجة للمستشفى والوفاة.

كما قالت الشركة في مايو/أيار إن التحليل المستقل "لم يجد مخاوف تتعلق بالسلامة" في لقاحها المكون من جرعتين، وشاركت بياناتها مع وكالة الأدوية الأوروبية، والتي ستقرر الآن ما إذا كان اللقاح جيدًا بما يكفي لينال الضوء الأخضر، وانخفض سعر سهم الشركة بنحو 10% بعد الأنباء.

 وعلى الرغم من كون "كيورفاك" متخلفًا في سباق اللقاحات، إلا إن الشركة تعتقد أنه يتمتع بمزايا تنافسية على نظرائه المتمتعين بالتقنية ذاتها، حيث يمكن تخزينه في درجة حرارة الثلاجة القياسية، على عكس الجيل الأول من لقاحات "فايزر" و"موديرنا" التي تتطلب مجمدات فائقة البرودة.

كما يتطلب لقاح "كيور فاك" أيضًا جرعة أقل من 12 ميكروجرامًا فقط، مقارنة بـ30 ميكروجرامًا لـ"فايزر" و 100 ميكروجرام لـ"موديرنا"، مما يسمح بإنتاج كبير أسرع وأرخص، وقد تمنح هذه العوامل "كيورفاك" ميزة في البلدان الفقيرة أو الأكثر حرارة.

وقال العلماء إن النتائج الأضعف من المأمول قد تكون بسبب الجرعة الأقل، أو حتى طريقة صنع اللقاح، التي تستخدم شكلاً غير معدل من "mRNA"، على عكس منافسيه.

وتعمل الشركة بالفعل على لقاح من الجيل الثاني لـ"كورونا" والذي تعاونت من أجله مع شركة الأدوية العملاقة "GSK"، وأضافت أن النتائج المبكرة على الفئران كانت واعدة، ومن المقرر أن تبدأ الاختبارات السريرية على البشر في الربع الثالث من عام 2021.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي