الخرطوم ترحب باستجابة مجلس الأمن لطلبها بعقد جلسة بشأن "سد النهضة"

2021-07-03 | منذ 4 شهر

سد النهضة

الخرطوم-وكالات: علق السودان على إعلان مجلس الأمن الدولي تخصيص جلسة يوم الخميس المقبل لمناقشة أزمة سد النهضة الإثيوبي.

ونقلت وكالة الأنباء السودانية، عن المتحدث الرسمي باسم الفريق السوداني لمفاوضات سد النهضة قوله إن بلاده ترحب "باستجابة رئيس مجلس الأمن، لطلب السودان الخاص بعقد جلسة لمناقشة النزاع بشأن سد النهضة الإثيوبي، وتصريحه بعقد الجلسة يوم الثامن من تموز/ يوليو الجاري".

وأمس الجمعة، أعلنت إثيوبيا رفضها إحالة مصر والسودان قضية سد النهضة إلى مجلس الأمن الدولي، داعية المجلس إلى تشجيعهما على الانخراط في المفاوضات بقيادة الاتحاد الأفريقي.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإثيوبية، دينا مفتي، في مؤتمر صحفي، إن موقف إثيوبيا ثابت تجاه المفاوضات التي يقودها الاتحاد الأفريقي بشأن السد، حسبما نقلت وكالة الأنباء الإثيوبية.

وشدد مفتي على أن سد النهضة مشروع تنموي، وليس مسألة أمنية، لذا يجب على مجلس الأمن "رفض الطلب وجهودهم المضللة في هذا الصدد"، على حد قوله.

يشار إلى أن مصر طالبت مجلس الأمن بالنظر في أزمة سد النهضة الإثيوبي فورا وبشكل عاجل، لأن هذه الأزمة يمكن أن تشكل خطرا يهدد السلم الدولي.

وأكدت مصر أنه "بعد 10 سنوات من المفاوضات، تطورت المسألة إلى حالة تتسبب حاليا في حدوث احتكاك دولي، يعرض استمرار السلم والأمن الدولي، للخطر، وعليه فقد اختارت مصر أن تعرض هذه المسألة على مجلس الأمن الدولي".

وتخطط إثيوبيا لتنفيذ المرحلة الثانية من ملء السد هذا الصيف دون اتفاق مع السودان ومصر.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي