رئيس بيرو المؤقت يرد على دعوة عسكريين متقاعدين لمنع إعلان فوز كاستيلو بالرئاسة

2021-06-19 | منذ 1 شهر

انتقد الرئيس البيروفي المؤقت، فرانشيسكو ساغاستي، بشدة، دعوة أطلقها عسكريون متقاعدون للدفع باتجاه تدخل عسكري لمنع إعلان فوز المرشح اليساري بيدرو كاستيلو في الانتخابات الرئاسية.

وقال فرانشيسكو ساغاستي، الرئيس المؤقت الذي تنتهي ولايته في 28 يوليو: "من غير المقبول أن تعتقد هذه المجموعة من الأفراد المتقاعدين في الجيش أن بإمكانها تشجيع القيادة العليا لجيش البر والجو والبحر على الخروج عن سيادة القانون".

وأضاف: "القوات المسلحة في دولة ديمقراطية لا تختار، وهي محايدة تماما وتحترم الدستور بدقة"، مكملا: "طلبت من وزيرة الدفاع إرسال هذه الرسالة إلى النيابة العامة حتى يتاح إجراء التحقيقات اللازمة لتحديد الأعمال المحتملة الضارة بالنظام الدستوري وتحديد مختلف المسؤوليات".

وكان مئات العسكريين المتقاعدين قد وقعوا رسالة تتضمن اتهامات بحصول "تزوير" كانت قد أطلقتها المرشحة الشعبوية اليمينية، كيكو فوجيموري، حيث دعت الرسالة الجيش إلى منع إعلان كاستيلو رئيسا للبيرو بشكل "غير قانوني وغير شرعي".

ولا تزال الدولة تنتظر معرفة من سيكون رئيسها المقبل، بعد نحو أسبوعين على الدورة الثانية من الانتخابات التي جرت في السادس من يونيو، إذ أن كاستيلو، المدرس والنقابي البالغ من العمر 51 عاما، يتصدر الدورة الثانية بحصوله على 50.12% من أصل 100% من الأصوات التي تم إحصاؤها، مقابل 49.87% لكيكو فوجيموري، أي أنه يتقدم بنحو 44 ألف صوت.

وكان ساغاستي قد انتخب رئيسا مؤقتا من قبل النواب، بعد أزمة سياسية أخرى في نوفمبر 2020، أدت إلى عزل سلفيه اللذين أقال البرلمان أحدهما بينما أجبر الثاني على الاستقالة تحت ضغط الشارع.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي