محكمة باكستانية تسمح لشريف بمغادرة البلاد.. ووزير الإعلام يصف القرار بالمزحة

2021-05-07 | منذ 1 شهر

شهباز شريف

إسلام أباد-وكالات: سمحت محكمة باكستانية لزعيم أكبر الأحزاب المعارضة المتهم بقضايا فساد شهباز شريف بالسفر لتلقي العلاج خارج البلاد، وهو ما وصفه وزير الإعلام بأنه "مزحة"

ووافقت محكمة لاهور العليا على التماس للسفر قدمه شهباز وهو شقيق رئيس الوزراء السابق نواز شريف، ويقود حزبه "الرابطة الإسلامية الباكستانية" ويرأس كتلة المعارضة في البرلمان.

وقال شهباز إنه تعافى من السرطان إلا أنه يحتاج لاستكمال العلاج خارج بلاده.

ويواجه شريف اتهامات بالفساد في ثلاث قضايا منفصلة، وهو ما دفع وزير الإعلام في باكستان فؤاد تشودري الحكم بمثابة "مزحة" وقال إنها "ستساعد شهباز على الفرار من طائلة القانون مثلما فعل شقيقه".

بينما انتقدت حكومة رئيس الوزراء عمران خان القرار وقالت إنها ستستكشف الخيارات القانونية لمنع شريف من السفر.

وأفرج عن شهباز بكفالة الشهر الماضي بقرار من المحكمة بعد نحو 7 أشهر من إلقاء جهاز مكافحة الفساد القبض عليه بدعوى تورطه في غسيل الأموال.

ويعيش رئيس الوزراء السابق نواز شريف، الذي أدين بتهمة الفساد في المنفى في لندن، بعدما أفرج عنه من السجن في 2019 بكفالة لتلقي العلاج بالخارج لكنه لم يعد إلى الوطن.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي