من هو منذر حوراني الذي ابتكر تقنية تقضي على فيروس كورونا؟

الرجل
2021-05-06 | منذ 1 شهر

حصل المخترع منذر حوراني المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة ميديستار التي تُعنى بتطوير جميع المباني والمرافق الخاصة بالرعاية الصحية ومقرها هيوستن، على جائزة أفضل مهندس لعام 2021، وجائزة التكنولوجيا الناشئة لعام 2020، وجائزة التميز في ENR .

وذلك لابتكاره نظام فلترة وحماية الهواء في الأماكن المغلقة "IVP Biodefense" الذي يعتبر التقنية الوحيدة في العالم التي تم اعتمادها من قبل الجمعية الأمريكية للمهندسين الميكانيكيين، وتستطيع أن تقضي على فيروس كورونا والعديد من الفيروسات والجراثيم الأخرى الموجودة في الهواء والتي تسبب أمراضًا خطيرة جدًا.

وقال منذر حوراني في هذا الإطار: "يشرفني الحصول على هذه الجائزة المرموقة، لقد أدركت بعد انتشار الوباء أننا سنحتاج إلى حل لنتمكن من الاجتماع في الأماكن المغلقة بأمان، وليس هناك وقت أفضل لتعزيز أهمية جودة الهواء الداخلي حتى نتمكن من استعادة عالمنا بأمان عبر استخدام تقنيات تحمي الأجيال القادمة"

وأضاف: "من الضروري الحصول على لقاحات آمنة لفيروس كورونا للحد من المعاناة والعزلة والموت إلا أنها لن تساعد البشرية على مواجهة الجائحة التالية".

في السطور التالية سنتعرف أكثر على من هو منذر حوراني وما أبرز محطات حياته.

منذر حوراني وفيروس كورونا
في أبريل من العام الماضي، كان منذر حوراني يواجه فيروس كوفيد-19 عندما نقل إلى المستشفى في سيارة الإسعاف حيث سمع حديث طبيبه الخاص ومساعده عنه وهما يقولان إنه لن ينجو.

وعندها بدأ مطور المباني الطبية البالغ من العمر 77 عامًا بالدعاء "يا الله، أعطني بعض الوقت لإنهاء مشروعي"، فقد كان بحاجة لمزيد من الوقت لتطوير سلاحه الجديد - فلتر تنقية الهواء - الذي يستطيع أن يقضي على فيروس كورونا والعديد من الفيروسات والجراثيم الخطيرة على صحة الإنسان.

كان يجمع فريق العمل كقائد فرقة موسيقية في إطار مشروعه التجاري الجديد "الحماية الفيروسية المتكاملة"، وقام بتمويل المشروع بملايين الدولارات من ثروته الشخصية، فهو يمتلك هدفًا نبيلًا على الرغم من أن شركته تسعى للربح المادي كأي شركة أخرى، فقد كان يحرص على تعزيز البحث والتطوير ونشر التقنيات التي تقدم حلولًا للتخفيف من انتقال التهديدات البيولوجية في البيئات الداخلية.

تقنية IVP
انتشرت تقنية حوراني البيولوجية لتنقية الهواء في الأماكن المغلقة "IVP Biodefense" في جميع أنحاء العالم وفي المراكز الطبية ومباني المكاتب والمدارس والجامعات والمطاعم والفنادق، وذلك بعد أن أثبت الفلتر الهوائي قدرته على تدمير 99.9% من الفيروسات بمافيها فيروس كوفيد-19 وفيروس الجمرة الخبيثة والمواد المسببة للحساسية والبكتيريا مثل الليجيونيلا.

طور حوراني نظام الدفاع الحيوي بالتعاون مع الدكتور زيفينج رين مدير مركز التوصيل الفائق في تكساس في جامعة هيوستن إلى جانب علماء أخرين من مختبر جالفستون الوطني ومركز إيه آند إم للهندسة والتجارب. وعلى عكس مرشحات HEPA العادية التي تحبس الفيروسات والجراثيم، يقضي الفلتر المبتكر على فيروس كوفيد-19 من خلال مرور الهواء داخل مرشح مصنوع من طبقات رغوة النيكل التي تلتقطها وتسخنها حتى 200 درجة مئوية ليقتلها، ويرفع المعيار العام لجودة الهواء الداخلي.


باعت IVP ما قيمته 15 مليون دولار من المنتج منذ أغسطس مما يشكل نقلة نوعية من الطريقة التي ينظر بها إلى مستقبل أنظمة التدفئة والتهوية وتكييف الهواء، وتكمن أهمية الفلتر بمدى تأثيره على نسبة الإصابات والوفيات بالإضافة إلى أهميته الاقتصادية.


من هو قطب العقارات منذر حوراني
ينتمي منذر حوراني إلى عائلة لبنانية بارزة، ولد في 22 يونيو 1943 لأديبين من أصول فلسطينية، عاش طفولته بين حروب الشرق الأوسط مما ولّد داخله دافعًا قويًا لإنقاذ البشرية. هاجر إلى الولايات المتحدة الأمريكية والتحق بجامعة تكساس في أوستن وحاز على إجازة في الهندسة الإنشائية وإجازة في الهندسة المعمارية، ثم نال شهادة في الفيزياء من المعهد الفرنسي.

أسس رائد البناء شركة "M Horani & Associates Consulting Engineers" في عام 1971، والتي وضعت بصمتها على العديد من الابتكارات الهندسية التي كان لها تأثير كبير على تطور اقتصاد صناعة البناء في الولايات المتحدة الأمريكية.

طور حوراني نظام الأساس ما بعد التوتر وكان أيضًا مبتكرًا لنظام الموزعة في هندسة الأساسات، وحصل على جائزة "المهندس المتميز" في هيوستن تكساس في عام 1973 وأطلق عليه لقب "المبتكرالرائد"، كما أنه يمتلك العديد من براءات الاختراع منها لابتكاره "Hurricane Window Brace" التي تستطيع مقاومة الأعاصير فوق فئة 4 أو 5 .

ساهمت شركته في تصميم ملايين الأمتار المربعة من مباني المكاتب والمرافق الطبية ومراكز البيع بالتجزئة والفنادق والوحدات السكنية الشاهقة وغيرها من الهياكل المعقدة. وتجسد أخلاقيات العمل وانضباط حوراني فلسفته في تأسيس وتصميم وبناء المباني الحديثة التي تقدم آخر ما توصلت إليه علوم التكنولوجيا والطب.

منذر حوراني و ميديستار للرعاية الصحية
على مدى 35 عامًا، لعب منذر حوراني دورًا كبيرًا في إدخال التقنيات الجديدة في مجال الرعاية الصحية عبر شركته ميديستار التي تعتبر واحدة من أهم الشركات الرائدة في مجال تطوير العقارات الطبية في مجال الرعاية الصحية.

ساهمت الشركة التي تأسست عام 1974 في إنجاز تصاميم وهندسة وإنشاء الأبنية الطبية، وتمكنت من تنفيذ أكثر من 54 مشروعًا، وتقديم خدمات الهندسة الإنشائية في 590 مبنى تجاريًّا في 43 ولاية أمريكية وبعض دول العالم.

سرعان ما اكتسبت ميديستار تقديرًا هائلًا داخل الولايات المتحدة لتطويرها ساحات طبية متكاملة ومباني مكاتب طبية ومستشفيات حديثة ومتطورة تمتلك أهم وسائل التكنولوجيا. ومن أروع إنجازات المهندس المعماري الموهوب إضافة مبنى جميل وعصري للغاية مركز إنتركونتيننتال هيوستن الطبي، وهو فندق مكون من 22 طابقًا يضم 353 غرفة وجناحًا ويعد أكبر مجمع طبي في العالم.


الموسيقى ترياق الحياة عند منذر حوراني
رافقته الموسيقى دائمًا في جميع مراحل حياته، بدأ حوراني العزف على البيانو منذ كان في السادسة من عمره وتعلم كتابة وقراءة النوتة لوحده، اعتمد في عزفه على النوتة السمعية وليس المكتوبة، ولقد شارك في كتابة سمفونيات لمؤسسة فيرتويوسي هيوستن، وهي مؤسسة تؤمن فرصًا للموهوبين في الموسيقى الكلاسيكية، وقدم الملحن المبدع أوركسترا الشباب "Virtuosi of Houston".

على الرغم من كونه إنسانًا حالمًا، إلا أن حوراني يتمتع بروح عملية وبراغماتية أيضًا فهو يعلم أن اختراعًا واحدًا لن يقهر أي جائحة، لذلك يعمل على تمويل وإطلاق اتحاد غير ربحي من العلماء والمهندسين وقادة البناء وخبراء السياسة للمساعدة في نشر "التكنولوجيا المنقذة للحياة" بهدف الاستجابة للحالات الطارئة الخطيرة والمعقدة مثل الكوراث البيئية والأوبئة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي