بنغلاديش تعتقل زعيم جماعة إسلامية متطرفة

متابعات الأمة برس
2021-04-19 | منذ 3 أسبوع

قالت الشرطة في بنغلاديش أمس الأحد 18 أبريل 2021  إنها ألقت القبض على أحد كبار الشخصيات في جماعة إسلامية متطرفة، يلقى عليها بالمسؤولية في أعمال عنف دامية وقعت الشهر الماضي، خلال أيام من الاحتجاجات على زيارة رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي للدولة التي غالبية سكانها من المسلمين.

وقال الضابط هارون الرشيد إنه تم إلقاء القبض على مأمون الحق، الأمين العام المشترك لحركة حفظة الإسلام في بنغلاديش، في مدرسة دينية في حي محمدبور في العاصمة دكا لتورطه المزعوم في قضية مرفوعة بتهمة التخريب المتعمد لممتلكات العام الماضي.

ولم يحدد الضابط ما إذا كان الحق متهماً بالعنف المرتبط بالاحتجاج على زيارة مودي إلى بنغلاديش، وأسفر عن مقتل 15 شخصا على الأقل وتدمير العديد من المكاتب العامة والخاصة.

وقال الرشيد للصحفيين إننا "سوف نحقق في كل المزاعم ضده، حيث أن الحق متهم في عدد من القضايا المتعلقة بالتحريض على العنف".

ونظمت جماعة الحق، التي تناضل من أجل تطبيق الشريعة الإسلامية في بنغلاديش، احتجاجات في دكا وبلدات أخرى خلال زيارة مودي التي استمرت يومين، حيث حضر احتفال البلاد باليوبيل الذهبي للاستقلال في 26 مارس(أذار) الماضي.

واشتبك المحتجون مع الشرطة وهاجموا مراكزها وأضرموا النيران في المكاتب العامة والخاصة، وأغلقوا طرقاً سريعة رئيسية للتنديد بزيارة مودي، وهو شخصية مكروهة لدى بعض الجماعات في بنغلاديش التي غالبية سكانها من المسلمين.

ويتم اتهام مودي بالتحريض على أعمال شغب ضد المسلمين في عام 2002، عندما كان رئيساً للوزراء لولاية جوجارات الهندية، حيث أفادت تقارير بمقتل ما لا يقل عن ألف شخص آنذاك.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي