مقتل ثمانية عسكريين فنزويليين في معارك على الحدود مع كولومبيا

متابعات الأمة برس
2021-04-06

قتل ثمانية عسكريين فنزويليين في المعارك الدائرة منذ 21 آذار/مارس في جنوب غرب البلاد على الحدود مع كولومبيا بين الجيش و”جماعات كولومبيّة مسلّحة غير نظاميّة”، بحسب حصيلة جديدة نشرها وزيرة الدفاع الفنزويليّ الإثنين.

وقال الوزير فلاديمير بادرينو في تصريح عبر التلفزيون العمومي إنّه “حتّى اليوم (الإثنين) هناك تسعة قتلى في صفوف الجماعات الإرهابية، وللأسف فقد خسرنا ثمانية عناصر من القوات المسلّحة وأصيب (في صفوفنا) 34 عنصراً بجروح”.

وكانت حصيلة سابقة أوردتها الوزارة السبت أفادت بمقتل ستة عسكريين فنزويليين.

ووفقاً للسلطات الفنزويلية فقد اعتُقل 32 من عناصر الجماعات المسلّحة التي تصفها بـ”الإرهابيّة”.

ولجأ أكثر من ثلاثة آلاف شخص إلى كولومبيا هربا من القتال الدائر منذ أيام، وفقاً لبوغوتا، بين الجيش الفنزويلي ومنشقّين من “حركة القوات المسلّحة الثورية الكولومبية” (فارك) التي أبرمت اتفاق سلام مع بوغوتا في 2016 ألقت بموجبه سلاحها في العام التالي.

ورغم تشاركهما حدوداً طولها 2200 كيلومتر، لم تعد فنزويلا وكولومبيا تقيمان علاقات دبلوماسية منذ أن اعترفت بوغوتا بزعيم المعارضة خوان غوايدو رئيساً موقتا لفنزويلا عام 2019. وباتت العلاقات بين الجارتين المتعارضتين ايديولوجيًا متوترة للغاية.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي