الأخبار: الراعي لديه "مكتب سياسي" يمده بالأفكار والطروحات التي يعبر عنها

2021-04-02 | منذ 2 أسبوع

البطريرك الماروني بشارة الراعي

قالت صحيفة الأخبار اللبنانية المقربة من حزب الله، إن البطريرك الماروني بشارة الراعي لديه فريق من المستشارين شبيه بـ"المكتب السياسي"، في إشارة إلى نشاط رجل الدين المسيحي السياسي في البلاد.

وأوضحت الصحيفة أن الوزير السابق سجعان قزي، هو العقل السياسي الذي يمد الراعي بالأفكار والطروحات التي يعّبر عنها حاليا.

وأمس الخميس، شن البطريرك الماروني الراعي، هجوما حادا على حزب الله اللبناني، ملمحا إلى أن الأخير يريد جرّ لبنان إلى الحرب.

الراعي وخلال مشاركته في حديث مع مغتربين لبنانيين عبر تطبيق "زوم"، قال: "لماذا تقف ضد الحياد، هل تريد إجباري على الذهاب إلى الحرب؟ تريد إبقاء لبنان في حالة حرب؟".

وتابع: "هل تأخذ برأيي حين تقوم بالحرب؟ هل تطلب موافقتي للذهاب إلى سوريا والعراق واليمن؟ هل تطلب رأي الحكومة حين تشهر الحرب والسلام مع إسرائيل؟ علماً أنّ الدستور يقول إن إعلان الحرب والسلام يعود إلى قرار من ثلثي أصوات الحكومة".

وقالت الأخبار، إن الوزير السابق قزي، عمد إلى تشكيل مجموعة لتكون إلى يمين البطريرك، وهي مؤلفة من مستشاريه الدائمين والوزير السابق روجيه ديب، ورئيس المؤسسة المارونية للانتشار شارل جورج الحاج وآخرون.

الوزير السابق قزي

وتابعت بأن قزي عين نفسه منسقا للفريق، وتتركز مهمة هذه المجموعة بالعمل ضمن إطار رسمي على تمثيل الراعي في النشاطات وعلى الاجتماع بالنيابة عنه مع الأحزاب السياسية والشخصيات.

وقالت "الأخبار"، إن هدف هذه المجموعة توسيع دائرة المنادين بشعارات الراعي، وأولها الحياد.

وهاجم أنصار حزب الله، البطريرك الراعي، قائلين إنه يصطف ضد حزب الله بطريقة واضحة.

وللبطريرك نفوذ في لبنان باعتباره رئيسا للكنيسة المارونية، وهذه الطائفة يجب أن يكون منها الرئيس بموجب نظام تقاسم السلطة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي