رغم شدة المواجهة الحالية سينتصر ترامب ثانية !!
2020-06-03 | منذ 4 أسبوع
عبدالناصر مجلي
عبدالناصر مجلي

الديموقراطيون يلعبون لعبة خطرة جدا بإستغلالهم المظاهرات الحالية في بعض المدن الأمريكية، لكنهم سيخسرون في نهاية المطاف. ذهاب ترامب الى الكنيسة المجاورة للبيت الأبيض ، رغم خطورة الموقف وتواجد الالاف المتظاهرين في الجوار في تلك اللحظات، ورفعه الأنجيل أمام العالم أجمع، ماهي إلا رسالة للمتدينين الأمريكين الذين يؤيدونه ،والذين يمثلون غالبية الشعب الأمريكي، تقول لهم بأن المعركة هي ضد القيم وضد الدين ، من قبل من يقف وراء المتظاهرين ، وبأنه سيواجه من يسيمهم " الغوغاء" و"الرعاع" وسينتصر عليهم، وبهذا يكون ترامب قد وجه طعنة نجلاء للديموقراطين ، ولم يفطن ديموقراطي واحد حتى هذه اللحظة الى مغزى تلك الصورة التي قد تشكل صورة أمريكا القادمة بشكل جذري!
الديموقراطيون لايملكون قيادة بدهاء بيل كيلنتون أو كاريزما أوباما، وهم في طريقهم لخسائر إنتخابية فادحة بعدما خسروا المواجهة مع ترامب سابقا، إذا لم يفطنوا للفخ الذي وقعوا فيه بقصد أو بدون قصد، ويتوقفوا عن ثأرهم الأعمى الذي لا أساس له ضد ترامب ، ويبدأون في التحرك كما ينبغي عليهم كحزب أمريكي عريق وتاريخي مسؤل لأدانة العنف مهما كانت الأسباب بصراحة ووضوح ودون مراوغة ، فالموضوع أخطر وأكبر من ترامب والحزبين الديموقراطي والجمهوري معا، فهو يتعلق بمصير أمريكا وأمنها.
مقتل جورج فلويد جريمة هزت مشاعر العالم وليس الشعب الأمريكي فحسب ، لكن تدمير وحرق الممتلكات وقتل رجال الشرطة وعدم إدانة هذه الأعمال التخريبية من الديموقراطيين بشكل واضح وغير ملتبس ، لايمكن قبوله من سياسي محنك أيا كان اتجاهه ، وبصراحة فقد أثبت الديموقراطيون الحاليون ، أنهم بعيدون كل البعد عن المعنى الاحترافي لمعنى السياسي الذكي والفطن ، الذي ينظر بعين واعية وحصيفة ومسؤولة للأحداث، بعيدا عن الحسابات الضيقة والمرتجلة والآنية والثأرية.
نعم سيخرج ترامب منتصرا وأكثر قوة ، ومن وراءه الحزب الجمهوري ، الذي ستزداد هيمنته على كل الكراسي الرسمية في كافة مفاصل الدولة ربما لأكثر من عقد ، ولن ينسى الشعب الأمريكي موقف الديموقراطيين الرمادي ولن يغفروه لهم بسهولة .


* أديب وإعلامي عربي أمريكي



مقالات أخرى للكاتب

  • عقد ونصف من الريادة : شبكة الأمة برس العربية الأمريكية الاخبارية..عندما يكون لعرب أمريكا مصدرهم الإعلامي الخاص بهم!!
  • الى طوني خليفة..لقد جاوزت الصواب !!
  • قانون الخمس الفخ الذي يسوق الحوثي الهاشميون إليه !!

  • التعليقات

    لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

    إضافة تعليق






    شخصية العام

    كاريكاتير

    إستطلاعات الرأي