رسالة الى الشرعية وأنصار الله..جبهة الاعلام أيضا تريد هدنة
2022-06-02
عبدالناصر مجلي
عبدالناصر مجلي

الأخ الدكتور رشاد محمد العليمي رئيس مجلس القيادة الرئاسي اليمني وأعضاء المجلس المحترمون
الأخ عبدالملك الحوثي زعيم جماعة أنصار الله الحوثيين والاخوة في المجلس السياسي الأعلى المحترمون
تحية طيبة وبعد
لقد وفقكم الله بالقبول بالهدنة ووفقكم في تمديدها ، ولاشك أنكم تعلمون مدى فرحة أبناء الشعب بهذه الهدنة المباركة التي ندعو الله أن يجعلها فاتحة للسلام الدائم في بلادنا، بعد سبع سنوات عجاف مهلكات أحرقت الاخضر واليابس وأهلكت الحرث والنسل.
الاخوة الكرام كبار اليمن وعقالها وفقكم الله الى كل خير
لقد توقف هدير المدافع البغيض ولله الحمد على ذلك ، وبهذه المناسبة نلفت عنايتكم الى ضرورة ترشيد الخطاب الاعلامي بينكم ، وهي ضرورة لاتقل أهمية عن ضرورة وقف هدير المدافع والصواريخ ، ولعل ضرر كلمة واحدة تخرج من هنا أو هناك بقصد أو بدون قصد وفداحة نتائجها أخطر من ألف مدفع ، ولذلك ندعوكم الى وقف القصف الاعلامي بينكم إسوة بإيقافكم لقصف الحديد والنار في الجبهات ، والتحول الى خطاب اعلامي هادئ ومعتدل ومتزن يؤلف ويقارب ويدعو الى الحكمة وينبذ العنف والاحتراب ، وذلك عبر تجاوز خطاب الحرب بطريقة بسيطة وسهلة لكنها مهمة وعظيمة الاثر ، فمادمتم قد قبلتم بالهدنة وتمديدها ، فلا ضير أن تصل هذه الهدنة الى الخطاب الاعلامي، بحيث يتم تهذيبه وإعادته الى أصله النبيل والراقي في التعامل بيننا كيمنيين ، وخصوصا في الجانب الرسمي ، وهو خطاب أصيل وعميق في ثقافتنا يدل على حرصنا على مشاعر الاخر واحترامه..
الاخوة الكرام كبار اليمن وعقالها وفقكم ووفقنا الله الى كل خير
أننا لا نشك لحظة واحدة في حرصكم على الوصول الى السلام المنتظر بإذن الله ، ولذلك نلفت عنايتكم الى ضرورة توخي الحذر الشديد في التخاطب الاعلامي فيما بينكم، خصوصا وأنكم قد قبلتم وأخرستم أصوات المدافع وأوقفتم هدير الحرب المفجع، ولن يعجزكم الأمر بترشيد خطابكم الاعلامي، وذلك بالبعد عن اللمز في القول والتخوين كل منكم للاخر ، وعليه فشعبكم كله أمل في الله ثم فيكم أن يكون خطابكم الاعلامي
خطاب سلام
خطاب احترام
خطاب فرسان كبار
قرروا نبذ الحرب
ويستعدون لمناقشة سبل السلام والوئام
ولذلك نقترح عليكم تسمية المسميات والصفات بأسمائها وصفاتها ، بعيدا عن الجرح والقدح والذم والانتقاص من الاخر..
مثل أن يكون الخطاب الرسمي المتداول في وسائل الاعلام للطرفين هو كالتالي:
- عندما يتم ذكر الحوثيين من قبل الاخوة في الشرعية يكون الامر هكذا ..الاخوة أنصار الله ، الاخ عبدالملك الحوثي زعيم انصار الله ...الخ ، بعيدا عن أي شيئ اخر.
- كذلك الأمر بالنسبة للأخوة في جماعة أنصار الله والمجلس السياسي الاعلى في صنعاء يكون خطابهم الرسمي هكذا..الاخوة في مجلس القيادة الرئاسي ، الأخ رشاد العليمي رئيس مجلس القيادة...الخ.
إن تجاوز خطاب الحرب العدمي أمر في غاية الأهمية، ولن تستتب أي هدنة بينما الاعلام لايزال يصب الزيت على النار، فكلكم يقول بأنه يدافع عن اليمن ، وللدفاع عن اليمن لابد من وقف القصف الاعلامي بينكم الذي يدعو الى التنافر والبغضاء وإثارة العصبيات ، واعتماد اعلام سوي وعاقل يدعو الى التصالح والتواصل ونبذ الاحقاد .
كذلك لابد من تحديد ناطق رسمي واحد لكل فريق ولايجوز لأحد غيرهم التصريح حتى لايختلط الحابل بالنابل كما يقولون .
انها ليست مهمة مستحيلة ، فالمستحيل بفضل الله ثم بهمتكم العالية بارك الله فيكم ، وسدد على طريق الخير خطاكم قد صار ورائكم ، وما موافقتكم على تمديد الهدنة الا دليل على أنكم بعون الله وتوفيقه ذاهبون الى السلام ، ولاتنسوا بأن الذهاب الى اليوم المنشود وبلوغ الهدف العظيم يحتم عليكم ترشيد الخطاب الاعلامي وتهذيبه وتصفيته مما قد يعكر الأجواء ويغيظ الصدور ، فهو أشد خطورة من المدافع والقنابل والصواريخ.
الاخوة الكرام كبار اليمن وعقالها وفقكم ووفقنا الله الى كل خير
لقد وصلتم الى نقطة لايمكن التراجع عنها أبدا وحتى تستطيعوا مواصلة السير الى السلام المرتقب بمشيئة الله عليكم أن
تلينوا لبعضكم
وتكتموا غضبكم
وتتراحموا فيما بينكم
فورائكم شعب قد مزقته العاديات
يحلم بيوم لاحرب فيه ولاخوف ولا أحزان
ويحلم بسلام دائم يرجع فيه الجميع اخوة كما كانوا
فنحن شعب واحد
وكلنا إخوة
وكلنا يمانيون
أرق قلوبا
. وألين أفئدة
أيها اليمانيون الأماجد
لقد أخرستم ضجيج المدافع العصية
وآن لكم ان تخرسوا فحيح البغي بينكم
بالكلمة الطيبة
والنية الصادقة
ومخافة الله..
السلام
السلام
السلام.

 

*أديب واعلامي يمني



مقالات أخرى للكاتب

  • شاعر وقاص وروائي وصحافي يقف على منبر رسول الله
  • الأمة برس ..الموقع الاخباري الصادق والشجاع والمتميز
  • إطفئ نار الفتنة قبل أن تستعر ياعبدالملك الحوثي





  • شخصية العام

    كاريكاتير

    إستطلاعات الرأي