حرب المصالح التي لاطائل منها
2021-09-24 | منذ 4 أسبوع
عبدالناصر مجلي
عبدالناصر مجلي

مالاتدركه السعودية والامارات بأن الحوثي إذا هزم الشرعية ، فسيتفرغ لهما وسيصل الى عدن والمهرة ولن يتوقف أبدا حتى تكون اليمن كلها تحت قيادته، وحينها سيقف الشعب اليمني كله معه لطرد المحتل ، ذلك بأن الشعب اليمني اذا خُير مابين الأجنبي والحوثي ، فسيختار الحوثي لأنه يمني مهما كان مختلفا معه في بعض التفاصيل التي يمكن تسويتها وتجاوزها بكل يسر وسهولة ، ولذلك لابد من تسوية عادلة للجميع ويقبل بها الجميع.
اليمنيون عبر التاريخ يتقاتلون فيما بينهم لكنهم دائما يقفون في النهاية صفا واحدا ضد الغريب حتى ولو كان قريبا.
كذلك على الحوثي أن لايركن الى الانقسام الحاصل بين دول التحالف الان ، بسبب الاختلاف في تقاسم الغنائم قبل أن تضع الحرب أوزارها ، لأنهم إن رأوا بأن الحوثي لن يقبل اي صيغة يقدمونها اليه ، فقد تتغير الأمور مابين لحظة وأخرى ، فيتناسون خلافاتهم ويتحدون في مواجهته بل وحتى هزيمته. ولذلك نقول ونعيد ونكرر يكفي حرب وآن وقت السلام .
فهل من مستجيب خشية من الله الجبار المنتقم ورحمة بهذا الشعب المنكوب المحاصر بين هؤلاء المتقاتلون الذين لاشفقة في قلوبهم؟!
26 سبتمبر
سفينة
نجاة
اليمنيين .

 

*من صفحة الكاتب على الفيس بوك



مقالات أخرى للكاتب

  • اذاعة صوت اليمن..صوت اليمني الأمريكي الجديد
  • مع البردوني - عبدالناصر مجلي
  • محسن العيني الذي عرفته لفترة وجيزة لكنني رأيت من خلاله روح اليمن كلها

  • التعليقات

    لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

    إضافة تعليق





    كاريكاتير

    إستطلاعات الرأي