كلمة صادقة وشجاعة واحدة أقوى من ألف مدفع - عبدالناصر مجلي
2021-01-25 | منذ 1 شهر
عبدالناصر مجلي
عبدالناصر مجلي

لانريد مجاملة في المواقف والبوستات بينما بلادنا تحترق
فالقصة ليست قصة لايك أو اعجاب مجاملة هنا أو هناك
بل القصة أكبر وأخطر لبلاد أُخذت عنوة ورغم أنفها الى المذبحة
والجميع يتفرج مابين خائف ومحرض ومحايد .
ولن نلوم من هم في الداخل فهم لاحول لهم ولاقوة
بل نشير الى بعض أصنام الخارج الخائفون من كل شيئ
الذين سعروا النيران لخراب بلادهم ثم خرسوا جميعا
ومثل هؤلاء لايعتمد عليهم أحد ولاينتظر منهم نجدة
فاليد المرتعشة لايعول عليها في حماية وطن أهملوه
وباعوا فيه واشتروا بالرخيص والأرخص وهو أغلى الأوطان
هذا وقت فرسان الكلمة الشجاعة وهذا أضعف الايمان
لقول كلمة الحق
السلام
السلام
السلام
ومساندتها دون تردد أو حساب المغنم القادم
أو خشية من غضب فلان أو زعطان بدون عنتريات
أو بطولات كاذبة بل بكلمة شجاعة صادقة ومؤدبة وقوية
تُقال في زمن النفاق والكذب وباعة الأوطان هذا الذي يعصف بكل شيئ
وعندما نقول ذلك لاندعي بطولة ما أو شجاعة كاذبة
بل نبرأ الى الله مما فعل ويفعل المبطلون الذي سيسألنا سبحانه
لماذا صمتم وبلادكم تحترق وشعبكم تتخطفه المنايا
ولم تدعو الى سلام أو تدينوا فتنة وحربا ؟!
فاللهم أنك تعلم أننا لم نألوا جهدا للدعوة الى السلام والى نبذ الحرب
فلم يستمع الينا أحد.. اللهم فاشهد وأنت خير الشاهدين .

 

*ناشر ورئيس تحرير مجلة العربي الأمريكي اليوم
وشبكة الأمة برس العربية الامريكية الإخبارية



مقالات أخرى للكاتب

  • انتهت اللعبة وآن وقت السلام
  • اليمن الكبير بيتنا جميعا
  • أمريكا التي لايعرفها أحد

  • التعليقات

    لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

    إضافة تعليق





    كاريكاتير

    إستطلاعات الرأي