مقتل فلويد.. جلسات المرافعات القضائية تبدأ الاثنين

2021-03-28 | منذ 6 شهر

توجيه تهم جنائية لثلاثة صباط آخرين شاركوا في اعتقال فلويد

تبدأ محكمة أميركية، الاثنين 29 مارس/أذار، جلسات المرافعات في محاكمة ضابط الشرطة ديريك شوفين المتهم بقتل جورج فلويد.

وتوفي فلويد في مينيابوليس في مايو الماضي، الذي أثار مقتله عاصفة من الاحتجاجات في الولايات المتحدة، بعد أن وضع شوفين ركبته على رقبته وهو ملقى على الأرض لمدة 9 دقائق، وهو مقيد اليدين، حيث كان يصرخ أنه لا يستطيع التنفس، حيث أصبح رمزا لمناهضة العنصرية في البلاد.

ويواجه الضابط شوفين الذي يبلغ من العمر (45 عاما) تهمة القتل وتهمة القتل غير العمد.

وعلى مدى أربعة أسابيع، ستستمع هيئة محلفين تضم بين أعضائها عددا من ذوي البشرة السوداء والمهاجرين للشهود، ومن لهم علاقة بالقضية.

مقتل فلويد أثار أعمال شغب واحتجاجات كبيرة

واختير 12 محلفا وثلاثة بدلاء بينهم أربعة أشخاص سود وشخصان مختلطان، واستبعد حوالي مئة شخص، خلال عمليات استجواب دقيقة استغرقت 11 يوما.

ويرجح أن يصدر الحكم في القضية في أبريل أو مايو المقبل.

وينبغي أن يتخذ المحلفون قرارهم بالإجماع بشأن إدانة الشرطي ديريك شوفين الذي ضغط بركبته في 25 مايو، على عنق جورج فلويد لحوالي تسع دقائق ما تسبب بمقتله.

كما يواجه ثلاثة عناصر شرطة آخرين اتهامات تتعلق بالحادثة.

ويقول محامي شوفين، إن ما حصل لا علاقة له بالعرق أو المشاكل الاجتماعية، فيما يرى البعض إنها من أكثر القضايا عنفا منذ قضية رودني كينغ الذي تعرض للضرب العنيف من قبل 4 ضباط شرطة في لوس أنجليس.

وتوصلت عائلة فلويد، إلى تسوية مع المدينة الواقعة في ولاية مينيسوتا تمنحها 27 مليون دولار، وفق ما أعلن محاموها مؤخرا.

وأفاد المحامون في بيان أنه تم التوصل إلى "أكبر تسوية تسبق محاكمة في قضية حقوق مدنية تتعلق بالقتل الخطأ في تاريخ الولايات المتحدة".

 

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




كاريكاتير

إستطلاعات الرأي