كيف يبدو العالم لشخص مصاب بالخرف؟!

متابعات الأمة برس
2021-03-27 | منذ 3 أسبوع

كشفت صور جديدة رائعة كيف يمكن للخرف أن يغير بشكل جذري الطريقة التي يرى بها المصابون منازلهم.

وصُممت النماذج التي أعدتها شركة الرعاية السكنية الكندية Amica Senior Lifestyles، لمساعدة مقدمي الرعاية والأقارب على فهم تحديات التعايش مع الخرف.

ومع ذلك، حذر الفريق من أن الخرف رحلة فردية للغاية يمكن أن تؤدي إلى مجموعة من التأثيرات المعرفية، وعلى هذا النحو، فإن التجارب ستختلف بين الأفراد.

ويعد الخرف مصدر قلق عالمي، ولكنه غالبا ما يظهر في البلدان الأكثر ثراء، حيث من المرجح أن يعيش الناس في سن أكبر.

ووفقا لجمعية ألزهايمر، يعيش أكثر من 850 ألف شخص في المملكة المتحدة مع الخرف - ومن المتوقع أن يتجاوز الرقم 1.6 مليون بحلول عام 2040.

وتبلغ أعمار الغالبية العظمى من المصابين بالخرف 65 عاما أو أكثر، على الرغم من أنه قد يصيب  الشباب أيضا.

وقالت عالمة الأعصاب هيذر بالمر، وهي أيضا مستشارة الرفاه المعرفي في Amica Senior Lifestyles وساعدت في إنشاء الصور: "من الصعب علينا تخيل كيف يمكن أن يبدو العالم ويتغير بالنسبة للأشخاص المصابين بالخرف. ومع ذلك، من المهم أن نفهم أن بعض الآراء والسلوكيات قد تؤثر أو تشير إلى إصابة شخص بالخرف. ومن ملاحظة التغيرات في السلوك عند دخول الغرف إلى إهمال النباتات، يمكن أن يتخذ الخرف أشكالا عديدة في طريقة حياة الشخص. ولكن، من خلال استخدام الأدوات والأساليب المختلفة، ما يزال أولئك الذين يعانون من الخرف قادرين على العمل بشكل جيد - أو حتى أفضل مما كانوا يفعلون من قبل".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي