لتجنب حوادث تكسير المقتنيات.. هكذا يمكن إعداد المنزل بشكل آمن لاستقبال خطوات طفلك الأولى

متابعات الامة برس:
2021-03-26 | منذ 2 أسبوع

يبدأ أغلب الأطفال الرُضَّع بالحركة وحدهم وتعلُّم الزحف بداية من عمر ثمانية أشهر تقريباً، مما يعني أن الكراسي والطاولات والأسطح الأخرى في المنزل لم تعد بعيدة المنال بالنسبة لهم، وهم على بُعد خطوات فقط من المشي بشكل مستقل تماماً.

وبالنسبة للوالدين، قد يكون من المثير للإرهاق أن يبدأوا بالنظر حولهم في أرجاء المنزل؛ لمعرفة التغييرات التي يجب إجراؤها للحفاظ على سلامة الطفل في خطواته الأولى.

وتوصي أستاذة طب الأطفال والطب الوقائي كارين شيهان، بإخراج الأشياء التي يمكن أن تشكل خطراً (مثل الأدوات الحادة أو صغيرة الحجم القابلة للابتلاع أو المقتنيات القابلة للكسر) خارج غرفة واحدة في المنزل على الأقل؛ وذلك لكي تكون بمثابة "المساحة الآمنة" للطفل لكي يتحرك فيها بحرية.

أما عن باقي المنزل، فمن الممكن إعداده بالشكل اللازم لكي يكون آمناً لرغبات الطفل الأولى في التحرُّك بمفرده والاستكشاف، وذلك عن طريق اتباع الخطوات التالية:

النوافذ والأبواب

يقول موقع What to Expect المتخصص في الأمومة والطفولة، إنه ينبغي على الدوام غلق النوافذ التي في متناول الطفل، وإغلاق الأبواب لكيلا يرتطم في حوافها وهي مفتوحة، أو يقوم بتحريك الباب فوق أصابعه. ويجدر التأكد من أن الطفل لا يستطيع أن يتسلق أو يتشبَّث بستائر النوافذ أو حبال فتحها وغلقها.

تأمين المطبخ

أما في المطبخ، فيمكن الاستثمار منذ البداية في أطقم الخزانات آمنة الغلق؛ إذ توفر أماناً في فتح وغلق الأدراج والدواليب وتقوم بالانغلاق تدريجياً؛ منعاً لحوادث غلق الأدراج على أصابع اليد أو حدوث الارتطام. وفي حال كانت خزانات المطبخ تقليدية، يتم شراء الأقفال البلاستيكية من متاجر مقتنيات الأطفال، لكي يتم التحكُّم بشكل خاص في فتحها وغلقها حسب الحاجة.

 

 

كما ينبغي الحرص على إبقاء أبواب الفرن القريبة من الأرض مغلقة، ومقابض تشغيلها مغطاة؛ منعاً لقيام الطفل بفتح الحرارة في غفلة من الآخرين، بحسب موقع What to Expect.

الحمَّام أخطر الأماكن على الطفل

أما في الحمام، فيتم الاحتفاظ بالمنتجات والسوائل ومستحضرات التنظيف والعناية في خزانات مرتفعة ومغلقة؛ مع غلق غطاء المرحاض وقفله بالأقفال البلاستيكية أيضاً في حال تم نسيان باب الحمام مفتوحاً. مع غلق صنابير المياه التي يمكن أن تكون في متناول الطفل بإحكام.

وتقول لجنة سلامة المنتجات الاستهلاكية CPSC، إن ما يقرب من 90 طفلاً أمريكياً يغرقون في منازلهم كل عام، إذ من الممكن أن يغرق الأطفال البالغون حتى سن 5 سنوات، في شبرين فقط من المياه؛ مما يجعل من المهم إبقاء أبواب الحمام مغلقة، على الدوام وأغطية المراحيض مؤمَّنة بأقفال واقية من الأطفال.

تثبيت قطع الأثاث القابلة للانقلاب

يجب أيضاً إلقاء نظرة على أثاث المنزل الحالي وتنقيح القطع التي يجب رفعها عن الأرض، أو دقها بالمسامير في الجدران؛ لتجنب انقلابها إذا ما تسلقها الطفل مثل المكتبات خفيفة الوزن، أو الطاولات الجانبية سهلة الوصول.

ويشير موقع Parents التربوي إلى أنه إذا كنت لم تشترِ أثاثك المنزلي بعد، فاستعد منذ البداية لوضع سلامة أطفالك المستقبليين بالحسبان في أثناء الشراء، بالبحث عن العناصر التي تحتوي على أعلى معايير السلامة والمُلائمة للأطفال.

صنع مساحة آمنة تماماً

إذا كانت هناك غرفة مستقبلية للطفل، فيجب التأكد من تجهيز ركنٍ آمن للعب والزحف بحرية فيها، بلا مخاطر، مثل حواف الأثاث الحادة أو مقابض أدراج غير مُحكمة الغلق، أو أسلاك الأدوات الكهربائية ومقابس الكهرباء المكشوفة وماشابه.

وبحسب موقع Today، يمكن للطفل اللعب في هذه المساحات دون قيود أو قلق؛ على الرغم من أنه لا يزال يتعين عليك البقاء بالقرب منه وملاحظته، إلا أنه يحتاج بعض الحرية للتجربة والاستكشاف، من أجل التعلم.

 وبالمثل، من الممكن تخصيص غرف معينة، مثل غرف المعيشة أو الصالونات كمناطق خالية من الأطفال، بحيث يمكن الاستمتاع فيها بلحظات من الأنشطة البالغة. ويجدر غلق هذه المساحات ببوابات الأطفال، وهي إكسسوار منزلي متوافر في متاجر مستلزمات الأطفال، لغلق بعض المساحات أمام الطفل مثل السلالم والشُّرفات.

الحذر ضروري في كل وقت

وبحسب موقع Today، تقول طبيبة الأطفال إنه يجب على الأم أن تكون حذرة على الدوام.

وشددت على أنه ليس هناك بديل للحذر وعدم ترك الطفل بمفرده، ما لم يكن جالساً بأمان في سرير أطفال مُحكم أو في مساحة لعب مخصصة له. إذ لا ينبغي الغفلة عن الطفل إلا لبضع دقائق فقط، ما لم يكن نائماً.

 

أما إذا ما قام الطفل ببلوغ شيء لم تنتبه الأم لوجوده، ببساطة عليها إخباره بحزم: "لا، هذا ليس للأطفال"، ويتم تقديم شيء آخر له يمكنه إمساكه والانشغال به، مثل إحدى ألعابه.

بعد تكرار هذا النمط عدة مرّات، ستكون الأمور مفهومة لدى الطفل خلال مراحل نموه، ويستطيع استيعاب أن هناك بعض الأدوات التي لا ينبغي اللعب بها.

ملاحظات شاملة تجدر مراعاتها أيضاً:

1- في مجموعة من التنبيهات التي نشرها موقع Parents التربوي، يجب التأكد من أن جميع النباتات المنزلية أصناف غير سامة؛ ذلك لأن بعض النباتات شديدة السُّمية ويمكن أن يقطف الطفل أوراقها ويبتلعها.

2- التنظيف بالمكنسة الكهربائية مهم لتنظيف الأرض من القطع المعدنية ومشابك الأوراق والأجزاء الصغيرة التي قد تسبب له الاختناق عند بلعها.

3- الاحتفاظ ببطاريات الألعاب مخزنة بأمان؛ إذ يمكن أن تتسبب في تسرب حمضي، مما يؤدي إلى حروق خطيرة أو درجات سمّية لدى الطفل عند بلعها.

4- قم بإزالة مستحضرات التجميل والشامبو من حواف الأحواض، لأنه عند ابتلاعها قد تسبب التسمم للطفل.

5- تغطية قوابس الكهرباء بأغطية الكهرباء المتخصصة لأمان الأطفال، والتي يمكن شراؤها من محلات مستلزمات الأطفال المختلفة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي