تفاصيل مروعة.. صدور حكم الإعدام بحق “سفاح الجيزة في مصر

2021-03-24

 صدور حكم الإعدام بحق “سفاح الجيزة

قضت محكمة “جنايات الجيزة” اليوم الأربعاء 24 مارس/أذار، بإعدام “سفاح الجيزة”، بتهمة قتل أربعة أشخاص عمدًا مع سبق الإصرار والترصد، وذلك بعد ثبوت الاتهام، وإحالة ملف القضية إلى المفتي، لأخذ الرأي الشرعي في إعدامه.

المتهم “قذافي فراج” المعروف بـ”سفاح الجيزة”، أحيل إلى محكمة الجنايات، في أربع قضايا في دوائر الهرم وبولاق الدكرور في القاهرة والمنتزه في الإسكندرية؛ لمعاقبته فيما نُسب إليه من قتله عمدًا أربعة أشخاص.

وقتل المتهم زوجته وسيدتين ورجل، مع سبق الإصرار خلال عامي 2015 و2017، وقام بإخفاء جثامينهم بدفنها في مقابر أعدها لذلك.

النيابة العامة أثبتت الدليل على المتهم في القضايا الأربع من شهادة سبعة عشر شاهدًا، واعترافات المتهم في التحقيقات، واستخراج رفات جثامين المجني عليهم من الأماكن المدفونة فيها، كما أثبتت تقارير الصفة التشريحية لتلك الجثامين وتطابق البصمات الوراثية المأخوذة منها مع مثيلتها المأخوذة من ذوي المجني عليهم.

وكشفت التحريات أن المتهم أنشأ سلسلة مكتبات في الجيزة، واستولى على أموال صديقه، لافتة إلى أنه “قام بتسميم صديقه ودفنه في شقته عندما طالبه بأمواله بعد عودته من السفر”

كما تبين أن المتهم قتل زوجته أيضا بالسم ودفن الجثة في شقته في بولاق الدكرور في محافظة الجيزة، وسافر (سفاح الجيزة) بعد ذلك إلى الإسكندرية وانتحل صفة صديقه القتيل، وتزوج من عدة سيدات من بينهن طبيبة، للنصب عليهن وسرقتهن، وخلال حبسه كان أشقاء القتيل يبحثون عنه بعد اختفائه، لعدم علمهم بمقتله.

يذكر أنه بعد مرور 5 سنوات اكتشفوا أن أحد الأشخاص يحمل اسم شقيقهم المختفي صادر ضده حكما بالإسكندرية قبل أن يكتشفوا أن المتهم المضبوط ينتحل صفة شقيقهم.

 







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي