دراسة: تراجع هذه الحاسّة تنذر بموت قريب

متابعات الأمة برس
2021-03-21 | منذ 4 أسبوع

حاسة الشم كجميع الحواس التي نملكها وتلعب دوراً هاماً في صحتنا، وعدم القدرة على شم الروائح القوية، قد ترتبط بالإصابة بأمراض خطيرة، واحتمال أن تكون مؤشراً على حدوث وفاة للجسم.

حيث أشارت نتائج دراسة حديثة أجريت في جامعة ميشيغان في الولايات المتحدة الأميركية ونشرت في مجلة ” journal Annals of Internal Medicine” على أن تراجع القدرة على الشم أو فقدانها قد يكون علامة تنذر بحدوث موت قريب.

وكشفت الدراسة التي شملت 2300 شخصاً تتراوح أعمارهم بين 71-82 عاماً من خلال تتبعهم على مدى 13 عاماً، أن عدم القدرة على شم وتمييز روائح نفاذة كالبصل والليمون والقرفة كانت من العلامات التي تنذر بالموت. بحسب ما نشره موقع ” يوريكاليرت” الأميركي الطبي.

وأظهرت نتائج الدراسة أن مخاطر الوفاة ترتفع بنسبة 46 في المئة في غضون 10 سنوات و30 في المئة خلال 13 عاماً بعد فقدان القدرة على الشم. كما ارتبطت هذه الحالة بالإصابة بأمراض مثل الزهايمر وباركنسون التي يرافقها فقدان الوزن.

ومن الجدير بالذكر أن كبار السن الذين تبلغ أعمارهم أكثر من 70 عاماً بشكل خاص يعانون من أعراض صحية أكثر من غيرهم، لهذا السبب ينصح هونغلي تشين الأستاذ في جامعة ميشيغان الذي شارك في الدراسة بإجراء فحوص روتينية لحاسة الشم عند كبار السن لارتباطها الوثيق بالأمراض وإنذارها بالموت، بحسب ما ذكره موقع “دويتشلاندفونك ” الألماني.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي