عقب اتفاق الحكومة والمعارضة.. فنزويلا تعلن شراء لقاحات كورونا بـ30 مليون دولار

متابعات-الأمة برس
2021-03-20

أعلنت الحكومة الفنزويلية عن استخدام حوالي 30 مليون دولار من الأموال الخارجية المجمدة بسبب العقوبات الأمريكية المفروضة على البلاد، في شراء لقاحات فيروس كورونا.

وجاء هذا الإعلان، في بيان بعد التوصل إلى اتفاق غير مسبوق بين الحكومة والمعارضة.

ومن المقرر أن تصل اللقاحات في الأشهر المقبلة من خلال مبادرة "كوفاكس" الدولية التابعة لمنظمة الصحة العالمية، حسبما أعلنت المعارضة.

وقالت المعارضة التي يقودها خوان غوايدو، في بيان، إنها ستحصل على ترخيص من مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأمريكية (Ofac) لتنفيذ الاتفاقية الصحية.

وكان الجانبان يتفاوضان منذ شهور بوساطة منظمة الصحة للبلدان الأمريكية واليونيسيف حول استخدام الأموال المجمدة.

وتقوم منظمة الصحة للبلدان الأمريكية ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف)، على توزيع اللقاحات.

وتلقت فنزويلا 200 ألف جرعة من لقاح "سبوتنيك V" الروسي، بالإضافة إلى 500 ألف جرعة من لقاح "سينوفارم" الصيني.

ومقارنة بالدول الأخرى، يعتبر عدد الحالات في فنزويلا منخفضا، حيث أبلغت وزارة الصحة عن 150 ألف إصابة، وألف و500 حالة وفاة.

و"كوفاكس" مبادرة من منظمة الصحة العالمية لضمان التوزيع العادل للقاحات كورونا، وتوفيرها للبلدان الفقيرة ومتوسطة الدخل التي لا تمتلك القدرة على توقيع اتفاقيات ثنائية للشراء المسبق للقاح.‎







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي