عبدالله: الحكومة الأفغانية تريد مناقشة فصل السلطات مع "طالبان"

متابعات الامة برس:
2021-03-20 | منذ 4 أسبوع

رئيس المجلس الأعلى للمصالحة الوطنية في أفغانستان، عبدالله عبدالله

كابول-وكالات: قال رئيس المجلس الأعلى للمصالحة الوطنية في أفغانستان، عبدالله عبدالله، السبت 20مارس2021، إن الحكومة الأفغانية تعتقد اعتقادا راسخا أن مبادئ الفصل بين السلطات يجب أن تُناقش خلال المفاوضات مع حركة "طالبان" بشأن تشكيل الحكومة الائتلافية المحتملة.

وقال عبد الله، لوكالة "سبوتنيك" ردا على سؤال عما إذا كانت طالبان يمكن أن تكون جزءا من الحكومة الائتلافية المؤقتة "هذا يعتمد على اتفاق الجانبين".

وأضاف "إذا تمكنت كابول وطالبان من التوصل إلى شروط بشأن فصل السلطات قبل انتخاب الحكومة الجديدة بشكل قانوني، فإن طالبان ستكون جزءا من الحكومة".

ولفت السياسي الأفغاني إلى أن "طالبان تتجاهل حتى الآن اقتراح تشكيل حكومة ائتلافية مؤقتة".

ووصل كل من الوفد الأفغاني الحكومي ووفد حركة "طالبان"، يوم الخميس الماضي، إلى العاصمة الروسية موسكو لإجراء محادثات لتبادل وجهات النظر حول عملية السلام.

وفي وقت سابق، أعلن مبعوث الرئيس الروسي إلى أفغانستان، زامير كابولوف، أن "المؤتمر حول أفغانستان يعقد بمشاركة الولايات المتحدة وباكستان والصين ووفدي كابول و"طالبان"، وأن اللقاء سيعقد بصيغة ما يعرف بـ" الترويكا الموسعة" (روسيا والصين والولايات المتحدة وباكستان) والأطراف الأفغانية".

يذكر أنه في نهاية شباط/ فبراير من العام الماضي، وقعت الولايات المتحدة وحركة "طالبان" على اتفاق سلام هو الأول منذ أكثر من 18 عاما من الحرب، وينص على انسحاب القوات الأجنبية من أفغانستان في غضون 14 شهرا، وبدء حوار بين الأفغان بعد صفقة تبادل للأسرى، بحيث تفرج الحكومة عن 5000 عنصر من طالبان، فيما تفرج الأخيرة عن نحو 1000 من عناصر الأمن الأسرى.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي