ماكرون: نسعى لتبنّي نهج جديد مع لبنان قريباً

2021-03-18 | منذ 9 شهر

الرئيسان ماكرون والحريري

باريس- قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الخميس 18 مارس/أذار، إنه سيدفع من أجل تبني نهج وأسلوب جديدين في الأسابيع القادمة في ما يتعلق بلبنان، في ظل عجز الأطراف الرئيسية في البلاد عن تحقيق تقدم على مدى الأشهر السبعة الماضية لحل الأزمتين الاقتصادية والسياسية.

وتقود فرنسا جهوداً دولية لإنقاذ لبنان من أسوأ أزمة يشهدها منذ الحرب الأهلية التي دارت رحاها بين عامي 1975 و1990، لكنها أخفقت حتى الآن في إقناع الساسة المتناحرين بتبني خريطة طريق للإصلاح وتشكيل حكومة جديدة تفتح الطريق أمام الحصول على مساعدات دولية.

وتصاعدت الاحتجاجات منذ أن هوت العملة اللبنانية إلى مستوى متدن غير مسبوق، ما أدى إلى تفاقم الغضب الشعبي من الانهيار المالي.

وأضاف ماكرون: «وقت اختبار تحمّل المسؤولية ينفد، وستكون هناك حاجة في الأسابيع المقبلة، وبوضوح تام، لتغيير النهج والأسلوب، لأننا لا يمكن أن نترك الشعب اللبناني في الوضع الذي هو عليه منذ أغسطس/ آب الماضي»، ولم يفصح الرئيس الفرنسي عن مزيد من التفاصيل.

وقال دبلوماسي فرنسي، الأربعاءن إن بلاده وشركاءها الدوليين سيحاولون زيادة الضغط على السياسيين اللبنانيين في الأشهر المقبلة، لكنه لا يتوقع فرض عقوبات على أي منهم قريباً.






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي