طعنة غادرة تودي بحياة طالب سوداني داخل الحرم الجامعي

متابعات الأمة برس
2021-03-15 | منذ 6 شهر

حالة حزن وغضب كبيرة خيّمت على الأوساط السودانية بعد مقتل الطالب عبد العزيز الصادق محمد، في الفرقة الثالثة بكلية علوم المختبرات بجامعة أم درمان صباح الأحد على يد لصوص حاولوا سرق هاتفه المحمول.

في التفاصيل، خرج طلاب الجامعة للتظاهر تنديداً بالواقعة، التي كشف بيان للجامعة نشرته وكالة الأنباء السودانية أنها وقعت عند حوالي التاسعة من صباح الأحد، حيث طعن مجهولون الطالب الشاب طعنة غادرة بآلة حادة.

وقالت إدارة الجامعة، إن الشرطة باشرت إجراءاتها الجنائية بمشرحة أم درمان بحثاً عن الجناة، مؤكدة أن التحريات مازالت مستمرة بصورة مكثفة لكشف ملابسات الحادث.

وندد روّاد مواقع التواصل بالجريمة، مستنكرين وقوعها داخل حرم الجامعة، وذلك وسط مطالبات باتخاذ إجراءات تهدف إلى حماية الطلاب، مثل تسوير الجامعة من جميع الاتجاهات، ونشر الحرس الجامعي على مداخلها، ومنع دخول السكن الجامعي لغير الطلاب.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




كاريكاتير

إستطلاعات الرأي