بسيارة متعددة الاستعمالات : شفروليه ترفع سقف التحدي بطراز بولت كهربائي مثير

2021-03-07 | منذ 1 شهر

واشنطن – رسّخت شفروليه بولت مكانتها المميزة خلال السنوات الأخيرة ضمن طليعة السيارات، التي تعمل بالبطاريات الكهربائية ضمن فئتها بعدما أظهرت إمكانيات متفوقة وأداء عالياً مع قدرتها على قطع مسافة تتجاوز حوالي 500 كيلومتر بعملية شحن واحدة.

ولذلك، سيكون عشاق شركة شيفروليه الأميركية على موعد الصيف المقبل مع أحدث إصدارات مركبة بولت الصديقة للبيئة، والتي تمزج بين المتعة في القيادة والراحة والرفاهية عند استخدام التجهيزات، التي تزخر بها هذه النسخة.

وأزاحت شيفروليه التابعة للعملاق جنرال موتورز قبل أيام الستار عن الطراز الجديد من مركبتها الكهربائية بولت إي.في، فضلا عن تقديم شقيق جديد للسيارة يحمل الاسم بولت أي.يو.في.

وتعد السيارتان جزءا من خطة مجموعة جنرال موتورز، التي يقع مقرها في ديترويت لإطلاق 30 مركبة كهربائية جديدة على مستوى العالم، من خلال استثمار 27 مليار دولار في السيارات الكهربائية وذاتية القيادة بحلول 2025.

ويعتمد كل من الموديلين على نفس نظام الدفع المكون من محرك كهربائي بقوة 150 كيلوواط/204 حصان، مع عزم الدوران الأقصى 360 نيوتن متر.

ويتولى تغذية النظام بالتيار اللازم بطارية سعة 65 كيلوواط ساعة، تصل بالموديل بولت أي.في إلى مدى سير 416 كلم و402 كلم في الموديل في بولت أي.يو.في.

وحصلت شيفروليه بولت 2022 الكهربائية على مقدمة أكثر جراءة بتصميم مميز للكشافات ولقضبان السقف، ويختلف كلا الموديلين من خلال تصميم المصابيح الخلفية.

والمقصورة داخلية محدثة بلوحة عدادات رقمية بالكامل وشاشة تاتش 10.2 بوصة لنظام الملاحة والمعلومات الترفيهية بتطبيقات أبل كاربلاي وأندرويد أوتو، والشحن اللاسلكي للجوال بشكل قياسي ومقاعد جديدة أكثر راحة للسائق والركاب.

سيارة مميّزة لشوراع المدن

أما شيفروليه بولت 2022 الكهربائية فئة أي.يو.في كروس أوفر الجديدة فتأتي أطول قليلا، ومساحة داخلية أكثر رحابة لتحريك الأقدام للوراء مع نفس بطارية ومعدلات أداء موديل بولت القياسية.

وتسع طرازات شيفروليه المنتمية لفئة الموديلات الرياضية متعددة الأغراض (أس.يو.في)، والذي يبلغ سعر كل منها حوالي 32 ألف دولار، ما يصل إلى 1614 لترا من الأمتعة.

وتعتبر بولت أي.يو.في هي السيارة الأولى من الشركة، التي تحصل على خدمات نظام سوبر كروز مع باقة من الأنظمة المساعدة لضمان قيادة آلية للسيارة.

وهذا الطراز من بين أفضل الموديلات نجاحا في الشرق الأوسط والمؤكد أنه حين يتم إطلاقه بعد أشهر من الآن سيتمكن أسطول من هذه المركبات من الزحف على طرقات المنطقة في وقت وجيز.

وأثبتت هذه السيارة قدرتها الفائقة على التكيف مع جميع ظروف القيادة الواقعية بعدما قطعت في شهر يناير 2019 أكثر من 1750 كيلومترا خلال رحلتها المذهلة من الإمارات إلى عُمان ذهاباً وإياباً.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي