«رحمة»… صدى الإنسان الكامن

2021-02-24 | منذ 2 شهر

عن منشورات جامعة المبدعين المغاربة صدرت المجموعة القصصية «رحمة» للقاص المغربي حسن شوتام في 95 صفحة من القطع المتوسط، تزيّن غلافها لوحة بديعة للفنانة حفيظة مسلك.
تضمّ المجموعة 17 قصة نُشرت منذ 2014 بالتتابع في صحف ومجلات عربية قبل أن تُجمّع في أضمومة قصصية لا تتهيّب التقاط صدى الإنسان الكامن في شخوصها المغمورين، ولا تخشى الدوران في كوكبة من الأسئلة الحارقة والاعترافات الصريحة الكاشفة لجانب معين في الطبيعة البشرية.
عن جنسانية ذوي الإعاقة، عن الآباء الغافلين والطفولة التي تشعر في كنفها بالتهديد وعدم الأمان، عن الجمال والقبح،عن الحب والحاجات الأساسية غير المسدّدة… وعن مواضيع أخرى تُغلّف بالصمت، بل يصعب الخوض فيها بانفتاح ذهن ووعي جديد؛ تحكي قصص «رحمة» وتقتفي أثر أبطالها في إيقاع وأسلوب فني مختلف باختلاف طبيعة الشخوص ودوافعها وتناقضاتها لا يوحدّها غير الرغبة اللجوج في أن تمارس حياتها، كما هي بدون مواربة أو تحفظ ولو على ركح جنس أدبي لا يسمح بكثير تفاصيل.
وتعدّ «رحمة» الإصدار الثالث للقاص حسن شوتام في أدب القصة بعد «السبت الحزين» (الرباط 2001) و«لهيب الثلج» (القاهرة 2018).



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي