أمهلتها 72 ساعة للمغادرة.. وزير الخارجية الفنزويلي يعلن أن بلاده قررت طرد سفيرة الاتحاد الأوروبي

متابعات-الأمة برس
2021-02-24

أعلن وزير الخارجية الفنزويلي خورخي أرياسا أن بلاده قررت الأربعاء 24 فبراير 2021 طرد سفيرة الاتحاد الأوروبي إلى كراكاس وأمهلتها 72 ساعة لمغادرة البلاد، ردا على فرض الاتحاد عقوبات جديدة على مسؤولين كبار.

وقال الوزير للصحافيين في كراكاس "اليوم، وبقرار من الرئيس نيكولاس مادورو، سلمنا السيدة إيزابيل بريلانتي ... إعلانا يعتبرها شخصا غير مرغوب فيه. وأمهلت 72 ساعة لمغادرة الأراضي الفنزويلية".

في المقابل، طالب الاتحاد الأوروبي كراكاس "بالعودة عن قرارها".

وفرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على 19 موظفا رفيع المستوى في نظام نيكولاس مادورو لدورهم في ممارسات وقرارات اعتبر أنها تقوض الديموقراطية ودولة القانون في فنزويلا.

ومع هذا القرار الذي صادق عليه وزراء الخارجية في الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي يرتفع إلى 55 العدد الإجمالي للمسؤولين والموظفين الكبار في الحكومة الفنزويلية الذين فرضت عليهم عقوبات أوروبية من بينها منع السفر إلى بلدان الاتحاد وتجميد أصولهم فيها.

كما فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات خصوصا على عمر خوسيه برييتو حاكم ولاية سوليا وقائد القوات المسلحة ريميخيو سيبايوس إيتشاسو وثلاثة مسؤولين في المجلس الانتخابي من بينهم رئيسته إنديرا مايرا الفونسو إيزاغيري فضلا عن نائبين.

وندد أرياسا بهذه العقوبات معتبرا أنها "غير قانونية". وأضاف "نأمل أن يفكر الاتحاد الأوروبي ونأمل أن نتمكن من بناء جسور تفاهم وحوار ونأمل أن يتعلموا احترامنا".







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي