مكتب حقوقي: أمريكا تتصدر قائمة الدول في انتهاكات حقوق الروس في الخارج

متابعات الامة برس:
2021-02-24 | منذ 2 شهر

موسكو-وكالات: أكد تقرير أصدره مكتب موسكو لحقوق الإنسان، أن الولايات المتحدة تتصدر قائمة الدول في انتهاكات حقوق المواطنين الروس في الخارج، حتى اليوم، وتتضمن القائمة أوكرانيا ودول الاتحاد الأوروبي، ولا سيما دول البلطيق.

وجاء في التقرير: "يسجل أكبر عدد لانتهاكات حقوق المواطنين الروس في الولايات المتحدة ودول الاتحاد الأوروبي [خاصة دول البلطيق ودول أوروبا الشرقية الأخرى] وأوكرانيا. والولايات المتحدة هي الرائدة في عدد انتهاكات حقوق المواطنين الروس. تتمثل الأنواع الرئيسية للانتهاكات في الملاحقات الجنائية واختلاق القضايا الجنائية لأسباب مفتعلة. والاعتقال والاحتجاز التعسفي، فضلاً عن التعذيب والمعاملة القاسية واللاإنسانية للسجناء".

وأشار التقرير إلى أنه في الوقت الحالي، تتم معظم المحاكمات الجنائية للروس من قبل السلطات الأمريكية بتهم الاحتيال الإلكتروني، والتي تحدث على خلفية الاتهامات المتزايدة باستمرار من قبل الولايات المتحدة لروسيا بالهجمات الإلكترونية على المنشآت وأجهزة السلطة الأمريكية. في عام 2020، زاد عدد الروس، الذين يقبعون في السجون الأمريكية بشكل كبير، ومنهم: رومان سيليزنيوف، وقسطنطين ياروشينكو، وفيكتور بوت، وأرتيوم زينتشينكو، ويفغيني بورياكوف، ويفغيني نيكولين، وغيرهم.

وأضاف التقرير، كذلك تحتل مكانًا مهمًا في قائمة انتهاكات حقوق المواطنين الروس، انتهاكات حرية التعبير، والحق في تلقي المعلومات وتقديمها بحرية، ويهدف اضطهاد الصحفيين بسبب أنشطتهم المهنية، ومكافحة الذاكرة التاريخية، إلى طمس وتشويه الماضي التاريخي.

وفي سياق منفصل، أشار النشطاء الحقوقيون إلى انتهاك حقوق الروس في الولايات المتحدة في ظروف الوباء وإجراءات السلطات الأمريكية لمكافحة انتشار فيروس كورونا بمن في ذلك حقوق المعتقلين في سجونها، والتي برزت في عدم تقديم الرعاية الطبية، وظروف الاحتجاز غير الملائمة في أماكن الاحتجاز، وخلق الظروف التي تهدد حياة وصحة المواطنين الروس.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي