البرلمان الفنزويلي يطالب الحكومة بطرد سفيرة الاتحاد الأوروبي

متابعات الأمة برس
2021-02-24

طالب البرلمان الفنزويلي، يوم الثلاثاء 23 فبراير 2021م ، حكومة البلاد بطرد سفيرة الاتحاد الأوروبي، إيزابيل بريلهانت بيدروسا، ردا على عقوبات جديدة فرضتها بروكسل على 19 مسؤولا فنزويليا.

 وصادق البرلمان على "اتفاقية رفض" هذه العقوبات، فيما يخطط لـ "حث" رئيس الدولة نيكولاس مادورو على إعلان السفيرة "شخصا غير مرغوب فيه"، تمهيدا لطردها.

وكان مجلس الاتحاد الأوروبي قال في بيان، إنه تمت إضافة 19 مسؤولا من فنزويلا إلى قائمة العقوبات المفروضة ضد هذه الدولة، متهما إياهم بتقويض الديمقراطية، أو بانتهاك حقوق الإنسان.

موضوع يهمك : تشريع الماريجوانا في ولاية نيو جيرسي الأمريكية

وذكر المجلس، أنه فرض هذه العقوبات عليهم "بسبب دورهم في الإجراءات والقرارات، التي تقوض الديمقراطية وسيادة القانون في البلاد، فضلا عن الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان في فنزويلا".

وتشمل قائمة العقوبات، كبار العسكريين من ضباط الجيش الفنزويلي، وأعضاء مجلس الانتخابات الوطني، ونواب البرلمان الجديد.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي