الكاظمي وبايدن يبحثان سبل التعاون لمحاربة تنظيم الدولة

متابعات الأمة برس
2021-02-24 | منذ 2 شهر

 قال رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، الأربعاء 24 فبراير 2021م ، إنه بحث مع الرئيس الأمريكي جو بايدن العلاقات الثنائية والتعاون في محاربة تنظيم “الدولة”.

جاء ذلك في تغريدة نشرها الكاظمي على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

وقال الكاظمي “بحثت في اتصال هاتفي مع الرئيس الأمريكي جو بايدن تطوير العلاقات الثنائية وتعزيز الشراكة بما يخدم مصلحة البلدين والعمل على دعم الأمن والسلم في المنطقة واستمرار التعاون في محاربة داعش”.

وأضاف الكاظمي “كما أكدنا العمل لمواصلة الحوار الاستراتيجي بين بلدينا على أساس السيادة الوطنية العراقية”.

ولم يوضح الكاظمي في تغريدته من بادر بالاتصال الهاتفي هو أم الرئيس الأمريكي.

ومن جانبه، قال البيت الأبيض إن الرئيس الأمريكي جو بايدن ورئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي ناقشا خلال اتصال هاتفي يوم الثلاثاء الهجمات الصاروخية الأخيرة على القوات العراقية وقوات التحالف واتفقا على ضرورة محاسبة المسؤولين.

موضوع يهمك : المنامة تجدد حرصها الدفع بمسيرة العمل الخليجي المشترك

والاتصال الهاتفي هو الأول من منذ تسلم الرئيس بايدن منصبه في يناير/ كانون ثانٍ الماضي.

ويأتي الاتصال الهاتفي بعد يوم واحد من تعرض المنطقة الخضراء التي تضم مقار الحكومة والبعثات الدبلوماسية بضمنها السفارة الامريكية لهجوم بـ3 صواريخ خلفت أضرارًا مادية، بحسب الجيش العراقي.

وبوتيرة متكررة، تتعرض “المنطقة الخضراء” وقواعد عسكرية تستضيف قوات التحالف الدولي، لهجمات صاروخية، منذ مقتل قائد “فيلق القدس” الإيراني، قاسم سليماني، في غارة أمريكية ببغداد، في 3 يناير/ كانون الثاني 2020.

وتتهم واشنطن كتائب “حزب الله” وفصائل عراقية مسلحة مقربة من إيران، بالوقوف وراء الهجمات الصاروخية التي تستهدف سفارتها والقواعد العسكرية.

وكانت فصائل شيعية مسلحة، بينها كتائب “حزب الله”، هددت باستهداف القوات والمصالح الأمريكية في العراق، إذا لم تنسحب، امتثالا لقرار البرلمان القاضي بإنهاء الوجود العسكري الأجنبي.

وبين الولايات المتحدة وإيران ملفات خلافية، بينها برنامجا طهران النووي والصاروخي، والسياسة الخارجية للبلدين في منطقة الشرق الأوسط.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي