لأنها تحرض على العنف.. "فيسبوك" يحذف الصفحة الرئيسية لجيش ميانمار

2021-02-21 | منذ 3 شهر

ذكر موقع فايسبوك أنّه حذف، الأحد 21نوفمبر2021، الصفحة الرئيسية لجيش ميانمار (بورما) بموجب معاييره التي تحظر التحريض على العنف، وذلك بعد يوم من مقتل متظاهرين اثنين عندما فتحت الشرطة النار على مظاهرة ضد انقلاب الأول من فبراير .

وقال ممثل لفايسبوك، في بيان،: "تماشياً مع سياساتنا العالمية، حذفنا صفحة فريق معلومات تاتمادا من فيسبوك بسبب الخرق المتكرر لمعايير أوساطنا التي تحظر التحريض على العنف".

ويشتهر جيش ميانمار باسم "تاتمادا"، ولم تعد صفحته متاحة اليوم الأحد. ولم يرد المتحدث العسكري على اتصال هاتفي من وكالة "رويترز"، للحصول على تعليق.

بدورهم، قال موظفون في أجهزة الطوارئ إنّ اثنين قتلا في مدينة ماندالاي ثاني كبرى مدن ميانمار ، أمس السبت، عندما أطلقت الشرطة والجنود النار لتفريق احتجاجات على الانقلاب العسكري الذي وقع في الأول من شباط، وذلك في أكثر الأيام دموية خلال أكثر من أسبوعين من المظاهرات.

وبعد نحو ثلاثة أسابيع على الانقلاب الذي أطاح بالحكومة المدنية، برئاسة أونغ سان سو تشي، وأنهى مسارا ديمقراطيا هشّا بُوشر قبل عشر سنوات، لم تؤثر التنديدات الدولية والإعلان عن فرض عقوبات جديدة، على الجنرالات.

وقُطعت خدمة الإنترنت بشكل شبه كامل لليلة السادسة على التوالي، وعادت إلى العمل صباح السبت.

وتتواصل التوقيفات مع اعتقال قرابة 550 شخصا في أقل من أسبوعين، بينهم مسؤولون سياسيون وموظفون حكوميون مضربون عن العمل ورهبان وناشطون، وفق ما أفادت منظمة غير حكومية تقدم المساعدة للسجناء السياسيين. وأُفرج عن نحو أربعين شخصا فقط.

وتظاهر مئات آلاف البورميين في الأسبوعين الماضيين في أرجاء البلاد، في تحرك غير مسبوق منذ "ثورة الزعفران" التي قادها رهبان عام 2007 وقابلها الجيش بقمع دامٍ.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي