تمارين الكارديو أم الأثقال لحرق الدهون

متابعات الأمة برس
2021-02-21 | منذ 1 أسبوع

تمارين الكارديو مهمة لحرق الدهون، وبالمقابل لتمارين المقاومة أهمية في بناء العضلات ورفع عملية الأيض، فهما الأساس في برامج التمارين الرياضية، ولكن السؤال الشائع والذي يتم طرحه باستمرار: بماذا يجب البدء بتمارين الكارديو أم رفع الأثقال؟

وبحسب ما قالته مدربة رياضية، إنّ وظيفة التمارين الرياضية مهما كان نوعها يعود إلى كيفية استخدام جسم الفرد للطاقة، إذ عندما يمارس الرياضة، يستخدم الجسم بشكل أولي الطاقة اللاهوائية، ومن ثمّ ينتقل إلى الطاقة الهوائية.

وهنا يجب معرفة الفرق بين الطاقة اللاهوائية والهوائية؟.. إنّ الطاقة اللاهوائية، هي دفعة سريعة جدًا من الطاقة، لا تتطلب كمية أوكسيجين إضافية، على عكس الطاقة الهوائية التي تتطلب أوكسيجيناً أكثر من العادة.

لذلك، ينصح غالبية خبراء اللياقة البدنية بإجراء تمارين الكارديو بعد تدريبات المقاومة، وذلك لأنّ تدريبات المقاومة تتطلب مجهوداً وقوة واندفاعًا أكبر من تمارين الكارديو. وبالتالي، تستطيع تلبيتها الطاقة اللاهوائية.

كما يعتمد هذا القرار على الهدف الشخصي الذي تريد تحقيقه، إذا كنت تريد زيادة الكتلة العضلية و زيادة حجم العضل، عليك أن تجعل من تمارين المقاومة تمرينك الرئيسي فقط. أما إذا كنت ترغب في فقدان وزنك، أنت بحاجة إلى زيادة مستوى تمارين الكارديو، حتى لو كان ذلك يعني عدم رفع الأوزان، عندما يكون لديك وقت قصير.

لذا، يبقى المزج بين نوعي التمارين بإنتظام من أفضل الطرق من أجل الحفاظ على صحة جيدة وشكل متناسق، فتدريب القوة يغير في شكلك والكارديو يغير في حجمك.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي