مضاعفات مهددة للحياة.. الخراج الدماغي حالة تستدعي العلاج السريع

متابعات الأمة برس
2021-02-11 | منذ 3 أسبوع

 

 الخراج الدماغي هو حالة خطيرة تهدد الحياة وتتسبب في تورم الدماغ وهو عبارة عن صديد يتطور استجابةً للعدوى فطرية أو بكتيريا في جزء من الدماغ محدثةً التهابات.

وهنا سيتكون الخراج من خلايا الدم البيضاء الميتة والنشطة، والكائنات الحية، وخلايا الدماغ المصابة التي تسبب المشكلة.

ويمكن أن تتسبب التهابات الرئة والقلب في حدوث خراجات الدماغ، كما يمكن لالتهاب الجيوب الأنفية والأذن والأسنان الخاملة أن تؤدي لهذه المشكلة.

تشمل أعراض خراج الدماغ والتي تستدعي الاستشارة الطبية على وجه السرعة ما يلي:

– التهيج أو الارتباك، وعمليات التفكير البطيئة.

– سوء الاستجابة، والتركيز العقلي، والخمول والنعاس.

– مشاكل وظيفة العصب تداخل الكلام وضعف العضلات والشلل في جانب واحد من الجسم.

– الغثيان والقيء يميل إلى الحدوث مع زيادة الضغط داخل الدماغ.

– تصلب الرقبة والتهاب الدماغ بعض العلامات الأخرى على وجود خراج  دماغي.

– الصداع في جزء واحد من الرأس ولا يمكن تخفيفه باستخدام المسكنات.

– الحمى والنوبات المتكررة.

أما الأعراض التي تشير إلى حدوث مضاعفات خراج الدماغ تتضمن:

– قرحة متكررة.

– زيادة تلف الدماغ المتوسط ​​أو الخفيف بمرور الوقت، ولكن من المتوقع أن يكون تلف الدماغ الحاد دائماً.

– التهاب السحايا: مرض يهدد الحياة يصيب الأغشية الواقية حول الدماغ.

– التورم: يتسبب الخراج في تعطيل وصول الأكسجين والدم إلى الدماغ.

– الصرع: حيث يعاني الشخص من نوبات متكررة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي