لماذا لا يحب عقلك التغيير؟

متابعات الأمة برس
2021-02-09 | منذ 2 شهر

- عقلك مشغول: لأنه يستهلك الكثير من طاقتك للقيام بالأنشطة اليومية، خاصة عندما تكون نائمًا.

- عقلك كسول: فيحتاج إلى الكثير من الطاقة للقيام بالمهام اليومية لذا فهو لا يريد القيام بأشياء إضافية فيحاول أن يجعلك تفعل ما كنت تفعله دائمًا، من خلال البقاء داخل منطقة الراحة الخاصة بك.

- عقلك يريد أن يحافظ على سلامتك: لذلك يحفز عقلك استجابة الخوف داخلك فيتراجع عن اتخاذ أي مخاطرة للتجديد.ولأن البشر يميلون إلى توقع السناريو الأسوء، فيحاول عقلك حمايتك من خلال الثبات السلبي ومقاومة أي تغيير.

 موضوع يهمك : مميزات الاعتماد على الإدارة بالأهداف

لهذه الأسباب، يتمسك عقلك بالروتين ولكن نمط الحياة المتكرر لا يؤدي إلى النمو والتطور. الخروج من منطقة الراحة الخاصة بك من وقت لآخر يحفز قدرة عقلك على تحمل التغيير الذي من خلاله تزيد من قدرتك على استقبال مهارات وتجارب جديدة. كما إن التخلي عن الأفعال الروتينية بين الحين والآخر يدرب عقلك على التنبه دائمًا وأنه لا يوجد ما يخشاه وأنك ستكون دائمًا على ما يرام حتى إذا حدث تغيير في حياتك وشعرت بالقليل من التوتر استمر في القراءة لمعرفة لماذ تجد صعوبة في الخروج من منطقة الراحة الخاصة بك، ولماذا يجب عليك القيام بذلك على أي حال.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي