مميزات الاعتماد على الإدارة بالأهداف

متابعات الأمة برس
2021-02-04 | منذ 2 شهر

 

تسعى الشركات دائمًا إلى الوصول للنموذج الأفضل لتحسين أداء الموظفين في الشركة. في الوقت ذاته، ترغب في أن يحصل الموظفون على الشعور بالراحة أثناء العمل، بالتالي يمكنهم تنفيذ المطلوب للشركة دون أي مشكلة.

أدى هذا إلى ظهور نهج استراتيجي جديد في الإدارة، وهو الإدارة بالأهداف "Management By Objectives" أو كما تعرف اختصارًا بـ"MBO". يركّز هذا النهج على عملية وضع الأهداف من الشركة ونقلها إلى الموظفين.

في الحالة المثالية للإدارة بالأهداف، فإنّ عملية وضع الأهداف تشهد مشاركة من الموظفين، وهو الأمر الذي يجعلهم أكثر التزامًا بها، وفهمًا لقيمة ما يقدمونه للشركة. كما يقلل هذا من اعتراضاتهم في المستقبل، نظرًا لأنّهم المسؤولون عن اختياراتهم

مميزات الاعتماد على الإدارة بالأهداف

عندما تستخدم الشركة نظام الإدارة بالأهداف، فهذا يساعدها في ضمان أنّ الأهداف المحققة تصب في صالح خطتها النهائية، إذ كل موظف يقوم بتنفيذ المطلوب منه في إطار التصور النهائي للعمل. إلى جانب هذه الميزة الأساسية، هناك بعض المميزات الأخرى لاستخدام منهجية الإدارة بالأهداف:

تؤدي الإدارة بالأهداف إلى معرفة كل موظف بالمسؤوليات والأدوار الأساسية المطلوبة منه، مما يزيد من إمكانية التزامه بتنفيذها. كما أنّها تجعله يقدّر قيمة الدور الذي يقوم به، لأنّه يعرف جيدًا أثر هذا الدور في تنفيذ خطة الشركة، وبالتالي يؤمن بأنّه لا غنى عنه، ويشعر بالولاء ناحية الشركة.

موضوع يهمك : النوم أثناء العمل

تضع الشركة في هذه الحالة نتائج متوقعة لكل موظف، طبقًا لكفاءته وتخصصه في الشركة، بالتالي يكون هناك ضمان لجودة النتائج المتوقعة من الأداء. لا سيّما بتزويد الموظف بقائمة الأهداف المطلوبة منه قبل بدء العمل، وتحديد التوقعات.

يترتب على الإدارة بالأهداف تحسن في العمل الجماعي والتواصل بين الفريق، إذ كل فرد يعرف مهامه ويدرك أثرها على بقية المهام داخل الشركة، كما يحدث ربط بين المهام المختلفة في سبيل الوصول إلى النتائج النهائية.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي