ذا إنترسبت: الاستخبارات الإيرانية جنّدت مخبرين عراقيين لصالحها

متابعات الامة برس:
2021-02-08 | منذ 3 شهر

السفارة الأمريكية في بغداد

واشنطن-وكالات: كشف موقع أمريكي تفاصيل تجنيد الاستخبارات الإيرانية لجاسوس عراقي.

وبحسب تفاصيل وثائق مسربة حصل عليها موقع "ذا إنترسبت"، فإن الاستخبارات الإيرانية جنّدت مخبرين عراقيين لصالحها في الفترة بين 2013 و2015.

وذكر الموقع أن الهدف من تجنيد الجواسيس داخل أجهزة الأمن العراقية، هو التوصل إلى معلومات تخص الولايات المتحدة.

وأوضح أنها عثرت على محادثات بين جاسوس عراقي، وضابط إيراني، يطلب فيها الجاسوس زيادة مكافأته.

وبحسب الوثائق، فإنه "بحلول عام 2015، كان لدى الرجل وظيفة جديدة في جهاز الأمن العراقي، بينما بقيت حاجته الملحة إلى المال، لذلك عاد وتقدم بطلب لاستعادة وظيفته القديمة كعميل مزدوج".

وأضاف أنه "خلال اجتماع سري، وجه ضابط المخابرات الإيرانية أن يراجع الجاسوس العراقي كل ما يعرفه وقد يكون ذا فائدة لإيران، ما كان يعني أن إيران مهتمة أيضا بتوظيفه مجددا، وفقا للتقرير".

ولفت إلى أن صديقا آخر للجاسوس، تجسس أيضا لصالح إيران، وكانت وظيفته في قاعدة انجرليك الجوية الأمريكية في تركيا.

ولفت الموقع أيضا إلى أن "البرقيات المسربة تظهر أن عمليات المخابرات الإيرانية تتم عادة في جميع أنحاء العراق، وأن أحد أسباب نجاحها قد يكون أن ضباط الاستخبارات الإيرانية العاملين في العراق يستخدمون أسلوبًا تقليديًا لتجنب اكتشافهم أثناء مقابلة مصادرهم".

وذكر أن الإيرانيين يعتمدون على أساليب قديمة نسبيا لتجاوز المراقبة الأمريكية، بحيث تركز عناصرهم الاستخباراتية على "العمل الشاق عوضا عن اللجوء إلى التقنيات الحديثة".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي